نائب وزير الطاقة الأمريكي السابق يؤكد استحالة استعاضة بلاده عن الوقود النووي الروسي

مال وأعمال

نائب وزير الطاقة الأمريكي السابق يؤكد استحالة استعاضة بلاده عن الوقود النووي الروسي
صورة من الأرشيف - شعار شركة "روساتوم" الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vwsl

كشفت "بلومبرغ" عن خسائر كبيرة تتكبدها واشنطن باعتمادها على اليورانيوم الروسي المخصّب، فيما أكد مسؤول أمريكي سابق استحالة تخلي العالم عن يورانيوم روسيا المورّد الموثوق رغم العقوبات.

ونقلت الوكالة عن مستشار البيت الأبيض للشؤون النووية برانايا وادي، والرئيسة التنفيذية لشركة "يورينكو" الأمريكية كارين فيلي، أن واشنطن تخطط لزيادة إنتاج اليورانيوم المخصب وتوسيع القدرة في محطة "يورينكو" في ولاية نيو مكسيكو الأمريكية.

وقال فادي بهذا الصدد: "نتحمل التكاليف بسبب الاعتماد المفرط على روسيا في مجال الوقود النووي.. وليس نحن فقط، بل العالم كله"، لاسيما وأن روسيا أثبتت على مدى سنوات أنها مورد موثوق ولم تستخدم أيا من منتجاتها سلاحا رغم فرض الغرب عقوبات واسعة عليها.

ويوفر مصنع "يورينكو" الواقع في ولاية نيو مكسيكو الأمريكية نحو ثلث احتياجات الولايات المتحدة من اليورانيوم المخصب وهو الآن بصدد زيادة الإنتاج بنسبة 15%.

من جهتها قالت فيلي إن التوسعة المخطط لها سيتم الانتهاء منها في العام 2027، وادعت أن زيادة الطاقة الإنتاجية في المصنع الأمريكي إلى جانب زيادة قدرة الشركة على إنتاج اليورانيوم المخصب في منشآت في أوروبا ستكون كافية لتعويض إمدادات "روساتوم" الروسية إلى السوق الأمريكية، متجاهلة أن الأوروبيين أنفسهم يستوردون اليورانيوم المخصب من روسيا.

ولم تكشف رئيسة شركة "يورينكو" عن تكاليف التوسعة المزمع تنفيذها أو عن الاستثمارات التي سيتم ضخها في إطارها.

من جهته يرى نائب وزير الطاقة الأمريكي السابق دان بونمان، وهو الآن الرئيس التنفيذي لشركة "سينتروس إنرغي" التي تعمل على إعادة تشغيل صناعة تخصيب اليورانيوم في الولايات المتحدة، أن زيادة قدرة مصنع "يورينكو" في الولايات المتحدة بنسبة 15% غير كافية لتشغيل مفاعلات العالم.

وقال: "التخصيب من قبل جهات غير روسية ليس كافيا لتلبية طلب مفاعلات العالم، حتى ليس قريبا من ذلك"، في إشارة إلى استحالة تعويض مكانة شركة "روساتوم" في الطاقة النووية.

المصدر: برايم

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا