الحكومة المصرية وأزمة الدولار: "قريبا إلى زوال"

مال وأعمال

الحكومة المصرية وأزمة الدولار:
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wip2

أكد المتحدث باسم الحكومة المصرية سامح الخشن، أن أزمة الدولار إلى زوال وستنتهي قريبا، والحكومة تعمل على حل المشكلة من جذورها.

وقال "الخشن"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي والمحامي الدولي، خالد أبو بكر، ببرنامج "كل يوم" على شاشة "أون"، إن برنامج الطروحات، يستهدف مشاركة القطاع الخاص، وقريباً سيتم الإعلان عن طروحات جديدة.

وشدد المتحدث باسم مجلس الوزراء، على أن الحكومة تستهدف الوصول بنسبة القطاع الخاص في الاستثمارات إلى 65‎%‎.

وتابع:"أزمة الدولار حدثت بسبب الأزمات العالمية وهروب الأموال من الدول النامية للدول المتقدمة، وهناك إجراءات لمعالجة الموضوع بشكل كامل ، من خلال جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية، والاستمرار في برنامج الإطروحات".

وكان سعر الدولار في السوق السوداء للمضاربة على العملة (السوق غير الرسمية) في مصر قد شهد تراجعا كبيرا بنحو 5 جنيهات خلال تعاملات اليوم الخميس لأول مرة منذ شهر.

وأوضح مراقبون وفقا لموقع "مصراوي" أن سعر الدولار في السوق السوداء تراجع إلى نحو 47 جنيها خلال تعاملات اليوم مقارنة بنحو 52 جنيها خلال تعاملات أمس بسبب انخفاض طلبات الشراء عليه بشدة.

كان سعر الدولار خلال شهر نوفمبر الجاري سجل في تعاملات السوق السوداء قفزات متتالية ليصل إلى مستوى 52 جنيها بسبب زيادة الطلب المفاجئ على شرائه مقابل نقص المعروض في البنوك والصرافات.

المصدر: مصراوي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا