بغداد وأربيل تعلنان التوصل إلى "حل مناسب" في أبرز ملفين عالقين منذ سنوات

مال وأعمال

بغداد وأربيل تعلنان التوصل إلى
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xb5a

أعلنت بغداد وأربيل التوصل إلى "حل مناسب" في أبرز ملفين عالقين منذ سنوات وهما النفط ورواتب موظفي إقليم كردستان العراق، بعد خلافات بين الطرفين على ملفات عدة.

وأكد رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني أمس في بغداد "استمرار الحكومة بتمويل رواتب موظفي إقليم كردستان".

وقال السوداني: "تشرفنا بزيارة الأخ الكريم رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، والسادة الوزراء، ورئيس ديوان رئاسة الإقليم".

وأشار إلى أن "هذه الزيارة مهمة بالتأكيد، وهي جزء من التواصل المستمر بين الحكومة الاتحادية ورئاسة إقليم كردستان".

وأضاف: "خلال المحادثات تم التأكيد على الأسس والمبادئ المهمة والأساسية التي هي جزء من الاتفاقية السياسية التي تم تشكيل الحكومة على أساسها، هذه المبادئ التي تؤكد على الالتزام بالدستور ومبدأ الشراكة والتوازن وحل كل المشاكل العالقة وفي إطار الدستور".

ولفت إلى أنه "من بين أهم المسائل المهمة لأبناء شعبنا في إقليم كردستان، مسألة صرف الرواتب للموظفين المدنيين والأمنيين وذوي الشهداء والرعاية الاجتماعية".

وتابع: "في ضوء القوائم الرسمية للموظفين وجميع الوزارات والشرائح التي وردت وتم تدقيقها من قبل ديوان الرقابة المالية في الإقليم وديوان الرقابة المالية الاتحادي، بادرنا بصرف الرواتب، ثم أحيلت إلى وزارة المالية للبدء بالصرف، وهذا ما حصل في شهري فبراير ومارس حيث تم صرف كامل الرواتب".

وشدد السوداني على "أننا حريصون على استمرارية أعمال الصرف، بما يساهم في تأمين هذا الراتب الذي يمثل المصدر المعيشي للمواطن".

وأوضح أن "باقي الملفات أيضا خضعت للبحث والنقاش، ما يتعلق باستئناف تصدير النفط وأيضا التعديلات المطلوبة لقانون الموازنة، والعقود، والمراجعة الشاملة وفق ما نص عليه قانون الموازنة الثلاثية، كلها قضايا بحثت بجو من المسؤولية والحرص الكبير على استمرارية هذا التفاهم والتعاون".

من جانبه، تقدم رئيس إقليم كردستان "بجزيل الشكر لدولة رئيس الوزراء على استقباله الحار"، كما شكر نيجيرفان بارزاني، السوداني "على كل الجهود التي يبذلها من أجل حل المشاكل الموجودة بين الإقليم وبغداد، وكذلك كل المشاكل القائمة في العراق بصورة عامة".

وتابع: "طبعا يسعدنا أن الاتفاقية أدت إلى البدء بصرف رواتب موظفي إقليم كردستان أيضا، كما أشار إلى ذلك دولة رئيس الوزراء، وفي إطار ما تم الاتفاق عليه بين رئيس الوزراء كاك مسرور ورئيس الوزراء السيد السوداني، ونأمل أن يدوم هذا وتكون له الاستمرارية".

وبين أنه "في هذا الاجتماع،  ناقشنا ملف النفط أيضا، ولا تزال هناك مشاكل في هذا الجانب حتى الآن، لكن مبدئيا هناك اتفاقات جيدة ونحن نأمل حل مسألة النفط أيضا في أقرب وقت، كما نأمل أن يعود دولة رئيس الوزراء من زيارته المقبلة إلى أمريكا بمكاسب جيدة إن شاء الله يكون فيها خير العراق كله".

وفي سياق منفصل، استقبل الرئيس العراقي، عبد اللطيف جمال رشيد، اليوم الأحد في قصر السلام ببغداد، رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني بافل طالباني.

وجرى، خلال اللقاء، بحث مجمل الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية في العراق بشكل عام وإقليم كردستان خصوصا.

وأكد رشيد، "ضرورة استمرار المشاورات واللقاءات بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم واعتماد الحوار لحل بقية المسائل العالقة وبما يصب في مصلحة العراقيين جميعا".

وثمن "الجهود التي أسهمت في التوصل إلى حل مناسب لمسألة تخصيص رواتب لموظفي الإقليم، والوصول لتفاهمات حول تصدير نفط إقليم كردستان وانعكاس ذلك إيجابيا على الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي في البلاد".

وأشار الرئيس العراقي إلى "ضرورة تمتين العلاقات وترسيخ التعاون بين مؤسسات الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان لتنفيذ البرنامج الحكومي بغية توفير الخدمات للمواطنين".

بغداد وأربيل تعلنان التوصل إلى

وأكد "أهمية إجراء انتخابات إقليم كردستان وبمشاركة جميع الأطراف السياسية في الإقليم لضمان شفافيتها وتجسيدها لتطلعات الكرد في اختيار ممثليهم".

بدوره، أوضح طالباني "ضرورة تغليب مصالح المواطنين العراقيين على المصالح الحزبية"، مشيرا إلى أن "الاتحاد الوطني يواصل جهوده لحسم بقية الملفات والقضايا العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم وضمان حقوق الشعب الكردي وفقا للدستور وما تنص عليه القوانين ذات العلاقة".

المصدر: RT+وسائل إعلام عراقية

 

 

 

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين من الصين: لا خطط حاليا لتحرير خاركوف