اختفاء للعصافير تشهده العديد من المدن الروسية

متفرقات

اختفاء للعصافير تشهده العديد من المدن الروسية
صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/x1rk

أخذ عدد العصافير في موسكو وضواحيها في الانخفاض، وهناك عدد من الأسباب الموضوعية لذلك.

ومن المثير للاهتمام أنه لا يزال هناك عدد كبير نسبيا من العصافير في وسط العاصمة الروسية، أو في منطقة جامعة موسكو الحكومية على سبيل المثال، ولكن في ضواحي المدينة اختفت هذه الطيور تقريبا.

ولكن ذلك لا يحدث في العاصمة فحسب بل وفي معظم المدن الكبرى. وهناك العديد من الفرضيات والآراء حول سبب ذلك، وكما قالت د. إيرينا بيومي الأستاذة في جامعة موسكو الحكومية فمن الصعب تبني أي فرضية منها، ولكنها قدمت بعض الأسباب المحتملة. 

السبب الأول هو البستنة الحضرية:

غالبا ما تُستخدم الزراعة الأحادية لتنسيق الحدائق، ويتم قص المروج قبل أن تنتج النباتات البذور. ونتيجة لذلك، تختفي الإمدادات الغذائية للطيور.

ثانيا: عدم وجود مكان للعيش فيه.

تختار العصافير الشقوق والمنافذ المنعزلة للسكن. لكن المباني الحديثة المتعددة الطوابق المبنية باستخدام تقنيات متجانسة خالية عمليا من هذه الملاجئ. وفي السابق، كانت العصافير تختبئ تحت أسطح المنازل، والآن لا توجد مخابئ أو حتى شرفات. وبالإضافة إلى ذلك، يعتبر الزجاج الصلب فخا حقيقيا، حيث تصطدم به الطيور.

ثالثا: الأوبئة.

هناك تقارير كثيرة تفيد بأن ملاريا الطيور تنتشر بنشاط. ولكن لا يزال من الصعب الحكم على مدى أهمية هذا العامل.

رابعا: التقليم الجائر للأشجار

تحب العصافير الاختباء في الأدغال. وتقضي البستنة الحضرية النشطة للغاية بتحويل الأدغال "البرية" إلى مجرد جذوع. وهذا يحرم العصافير من الغطاء النباتي.

خامسا: فرز النفايات.

إن العالم يدق ناقوس الخطر منذ فترة طويلة. وفي أوروبا انخفض عدد العصافير المنزلية بنسبة 60٪ منذ عام 1979، ومنذ الستينيات تقلص عدد العصافير في بريطانيا بمقدار 22 مليون طير، وكذلك هو الوضع في الهند. والسبب الرئيسي، حسب العلماء، هو المباني الخرسانية والزجاجية التي تقتل العصافير.

المصدر: كومسومولسكايا برافدا

 

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا