"معالجتها كانت ضرورية".. عالم آثار يكشف المساحة الكبيرة التي تشغلها المقابر في القاهرة

أخبار العالم العربي

خلال عيد الفطر، أسرة في القاهرة تقف بجانب قبر والد العائلة المتوفى.
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vfva

أكد عالم الآثار الإسلامية بكلية الآثار في جامعة القاهرة مختار الكسباني أن التطوير في مصر الآن لم يحدث منذ 100 عام، مبينا أن ثلث مساحة القاهرة عبارة عن مقابر، ومعالجتها كانت ضرورية.

وقال الكسباني في تصريحات تلفزيونية "إن القاهرة التاريخية عادت بعد التطوير إلى رونقها وأصبحت تضاهي باريس القديمة".

ولفت إلى أن الحكومة تخاطب أصحاب الجبّانات باختيار أماكن بديلة سواء في "15 مايو" أو في مناطق أخرى، مع أنّها ملك للدولة، وأضاف: "فيه ناس بتعيّط وتقول نقلوا قبر أبويا وأمي مع أنّهم واخدين أماكن بديلة".

وتابع الكسباني أن العام الماضي شهد نهضة كبرى في تطوير وترميم المناطق الأثرية مثل تطوير سور مجرى العيون وإزالة العشوائيات، وافتتاح المشروعات الأثرية في مختلف المحافظات.

وأعلنت الحكومة المصرية، 25 مايو الماضي، فتح باب الحجز لمئات المقابر لمواطنيها من المسلمين والمسيحيين، بشرط أن يكون لكل عائلة مقبرة واحدة.

وأعلن المهندس أمين غنيم، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة للشؤون العقارية والتجارية، أنّه قد تمّ فتح باب حجز 261 قطعة أرض مقابر مسلمين بنظام اللحد بمساحة (40 مترا مربعا) تقريباً للقطعة، بالإضافة إلى 162 قطعة أرض مقابر مسيحيين بمساحة (60 مترا مربعا) للقطعة، بمدينة العاشر من رمضان، للمقيمين بمدن (العاشر من رمضان – الشروق – العبور) بنظام مقابل الانتفاع.

المصدر: القاهرة 24

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز