"رويترز": قوات "التحالف" بقيادة الولايات المتحدة تتصدى لهجمات على حقل كونيكو النفطي في سوريا

أخبار العالم العربي

صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wyed

أفادت "رويترز" نقلا عن مصدر أمني، بأن أنظمة دفاع جوي تشغلها "قوات التحالف" بقيادة الولايات المتحدة تصدت لست هجمات بطائرات مسيرة كانت تستهدف قاعدتهم بحقل كونيكو النفطي شرقي سوريا.

وتواجه قواعد الجيش الأمريكي هجمات متزايدة دعما لغزة، وسط توتر في المنطقة منذ إطلاق حركة "حماس" هجوم "طوفان الأقصى"، التي ردت عليه إسرائيل بعملية "السيوف الحديدية"، وشنت حربا مدمرة على غزة، راح ضحيتها عشرات الآلاف غالبيتهم من الأطفال والنساء والمدنيين.

وأمس الجمعة، أفادت وكالة "سبوتنيك" بتنفيذ هجوم صاروخي على قاعدة الجيش الأمريكي في حقل "كونيكو" للغاز شرقي سوريا.

وأوضحت الوكالة أن "انفجارات عنيفة سمع دويها من داخل قاعدة الجيش الأمريكي في حقل كونيكو للغاز بريف المحافظة الشمالي، ناجمة عن رشقة صاروخية انهالت على القاعدة".

هذا وأفادت تقارير إعلامية يوم الخميس، بأن القاعدة الأمريكية التي تقع في نقطة حقل "العمر" النفطي في محافظة دير الزور شرقي سوريا تعرضت لقصف صاروخي وسمع دوي انفجارات.

 كما عرضت "المقاومة الإسلامية في العراق" في وقت سابق، مشاهد من استهدافها للقاعدة الأمريكية في حقل العمر.

ومساء يوم الأربعاء، أعلنت القيادة المركزية الأمريكية (CENTCOM) أنها نفذت ، ضربة أسفرت عن مقتل زعيم كبير لكتائب "حزب الله" العراقي.

وكانت مبعوثة الأمم المتحدة الخاصة إلى العراق جينين هينيس قد أكدت أن الهجمات المستمرة على العراق تهدد استقراره "الذي تحقق بشق الأنفس".

في حين أعلن البنتاغون أن الضربات الأخيرة للقوات الأمريكية على مواقع في سوريا والعراق لن تمثل "حملة طويلة".

وأعلنت القيادة المركزية الأمريكية فجر السبت الماضي، شن غارات جوية في العراق وسوريا ضد أهداف مرتبطة بفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني وجماعات مسلحة تابعة له.

وأكد البيان أن القوات العسكرية الأمريكية ضربت أكثر من 85 هدفا مع العديد من الطائرات التي تضم قاذفات بعيدة المدى انطلقت من الولايات المتحدة، واستخدمت الغارات الجوية أكثر من 125 ذخيرة دقيقة التوجيه.

وجاء ذلك ردا على الهجوم الصاروخي على قاعدة عسكرية أمريكية في الأردن يوم 28 يناير، والذي أسفر عن مقتل 3 عسكريين أمريكيين وإصابة آخرين بجروح.

المصدر: "رويترز" + "سبوتنيك" + RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا