روسيا لن توقف المساومة القاسية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة

أخبار الصحافة

روسيا لن توقف المساومة القاسية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ls0i

تحت العنوان أعلاه، كتبت ليوبوف ستيبوشوفا، في "برافدا رو"، عن الآمال المعلقة على اللقاء بين فلاديمير بوتين وكيم جونغ أون في فلاديفوستوك.

وجاء في المقال: من المقرر عقد اجتماع بين رئيسي روسيا وكوريا الديمقراطية، بعد محادثات فبراير المبهمة التي أجراها كيم جونغ أون ورئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب في هانوي، والتي اختتمت قبل الأوان.

لم يوافق كيم على نزع سلاحه مقابل الاستثمار، وطالب برفع العقوبات أولا. وضع رئيس جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية أمام واشنطن موعدا نهائيا لاتخاذ القرار- نهاية العام 2019. ويوم الـ 18 من أبريل، أعلنت بيونغ يانغ أنها اختبرت نوعا جديدا من "الأسلحة الموجهة التكتيكية"، ولم تقدم أي تفاصيل أخرى.

وقد كتبت Washington Examiner أن الاجتماع القادم بين فلاديمير بوتين وكيم جونغ أون "يضر بالمصالح الأمريكية"، لأنه يعني "إنهاء الصفقة وفق الشروط الأمريكية". وربما يحاول بوتين "إقناع كيم بالتخلي عن الترسانة النووية"، التي "تعيق إرساء الاستقرار الإقليمي".

وقالت الصحيفة إن كيم "لم يفعل سوى القليل" من أجل إحراز تقدم ملموس في المفاوضات. وبدلاً من ذلك، طالب باستبعاد مايك بومبو من عملية التفاوض. فقالت بيونغ يانغ: عندما "يحشر بومبيو أنفه"، فإن المفاوضات بين البلدين تصبح عقيمة.

ووفقا لـ Аsia. nikkei فإن قمة فلاديمير بوتين وكيم جونغ أون، طريقة كيم لإظهار مقاومته للضغوط الأمريكية. والصين، وفقا للصحيفة، تدعم الاجتماع الأول في التاريخ بين زعيمي روسيا وكوريا الديمقراطية.

وفي الصدد، قال كبير الباحثين في معهد دراسات الشرق الأقصى التابع لأكاديمية العلوم الروسية، فاسيلي كاشين: "كوريا الديمقراطية في حالة من المساومة القاسية مع الولايات المتحدة على حجم التنازلات المتبادلة. بيونغ يانغ تساوم على برامج الصواريخ والسلاح النووي، وواشنطن على العقوبات. بالطبع، أي اجتماع مع قادة العالم الآخرين يعزز موقف كيم، ولكن قمة فلاديفوستوك لن تحوّل مسار الحوار مع الولايات المتحدة، لأن روسيا ليست شريكا اقتصاديا هاما لكوريا الديمقراطية ولا يمكنها فعل الكثير لمساعدتها".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا