العقيد ليتوفكين يفسر رفض العسكريين الأوكرانيين الجماعي الذهاب إلى "باخموت"

أخبار الصحافة

العقيد ليتوفكين يفسر رفض العسكريين الأوكرانيين الجماعي الذهاب إلى
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/umf8

تحت العنوان أعلاه، كتبت لينا كورساك، في "موسكوفسكي كومسوموليتس"، حول ظاهرة فرار الجنود الأوكرانيين من الجبهة.

وجاء في المقال: الضباط الأوكرانيون الصغار ومتوسطو الرتب يرفضون التوجه نحو باخموت. ذكرت ذلك قناة Resident Telegram نقلاً عن مصادرها في مكتب زيلينسكي.

ووفقًا لصاحب المنشور، فإن عدد حالات الرفض هذه يتزايد يوميًا، كما أن حالات الفرار وعدم الامتثال للأوامر أصبحت أكثر تواترًا. كل ما يحدث يؤثر سلبًا في الانضباط العام في الجيش. وقد أبلغ القائد العام للقوات المسلحة الأوكرانية فاليري زالوجني عن هذه الحالة الرئيس فلاديمير زيلينسكي، الذي طالب بدوره بفتح قضايا جنائية من أجل السيطرة على الوضع قبل التحضير للهجوم المضاد.

وفي الصدد، قال الخبير العسكري العقيد المتقاعد فيكتور ليتوفكين، لـ"موسكوفسكي كومسوموليتس":

هناك جوانب عدة لما يحدث. يفهم الجنود الأوكرانيون بالفعل أن معركة أرتيموفسك (باخموت) خُسرت قبل أن تخاض. لذلك، فهم لا يريدون مطلقًا الذهاب إلى موت واضح. خاصة بعد أن قُتل في أرتيموفسك وسوليدار وسيفيرسك أكثر من 25 ألف جندي أوكراني. لا أحد يريد أن يصبح مجرد لحم لمدافع نظام زيلينسكي. علاوة على ذلك، فهم يدركون أنهم لا يدافعون عن مصالح أوكرانيا، بل يموتون من أجل مصالح الولايات المتحدة الأمريكية وحلف شمال الأطلسي. لذلك يفر الناس ويهربون ويستسلمون. لن يكون التأثير عليهم بمحكمة استعراضية كبيرا. حسنًا، يمكن أن يسجنوا عشرة أشخاص، فماذا بعد ذلك؟ الآخرون سوف يستمرون في الفرار. فحتى العقوبة الأكثر صرامة (الإعدام) لم تُفد، في يوم من الأيام، في القضاء على الجريمة.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز