رئيس إيران السابق يستعد لتبادل المواقع

أخبار الصحافة

رئيس إيران السابق يستعد لتبادل المواقع
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/v48e

تحت العنوان أعلاه، كتب إيغور سوبوتين، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول عودة الرئيس الإيراني السابق حسن روحاني إلى السياسة.

وجاء في المقال: ذكرت وكالة تسنيم للأنباء أن الرئيس الإيراني السابق حسن روحاني يعتزم العودة إلى السلطة. فمن المرجح أن يتقدم ممثل المعسكر الإصلاحي المعتدل بترشيحه لانتخابات (المجلس) النيابية المقرر إجراؤها في العام 2024.

وفي الصدد، قالت الأستاذة المساعدة في جامعة نوتنغهام بماليزيا، يوليا روكنيفارد، لـ "نيزافيسيمايا غازيتا": "يعمل روحاني في السياسة منذ فترة طويلة، ولا يبدو غريباً أنه قرر العودة. من المرجح أن فريقه يرى فرص عودته جيدة جدًا، على خلفية خيبة الأمل في النظام ككل. لقد نشأ موقف غير مسبوق، حيث يمكن للنظام، في غضون فترة قصيرة إلى حد ما، أن ينهار لأنه يعتمد على آليات قسرية".

وبحسب روكنيفارد، الحديث لا يدور عن أن 100٪ من السكان يطالبون بتفكيك النظام، إنما السخط قد تراكم في الأوساط المختلفة وقابلية الإصلاح ضعيفة، بما في ذلك في ضوء الآفاق الغامضة لاستعادة "الاتفاق النووي".

وأضافت: "يلعب النظام باستمرار لعبة تبادل المواقع للحصول على مزيد من المصداقية لدى الناس، على الرغم من أن الناخبين في نهاية المطاف يصوتون للمرشحين الذين تمت غربلتهم وتأييدهم. لكنني لست متأكدة من أن روحاني سيحظى بمثل هذه الثقة".

وأعادت ضيفة الصحيفة إلى الأذهان أن محاولات الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد للعودة إلى السياسة الكبيرة باءت بالفشل، فلم يسمحوا بترشيحه. وفي الوقت نفسه، بحلول موعد الانتخابات البرلمانية في العام 2024، من المنطقي تمامًا توقع احتجاجات يطالب المشاركون فيها بشكل متزايد بتغييرات بنيوية. فلم تعد الإصلاحات الرمزية كافية بالنسبة لهم.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز