أمريكا تفقد هيمنتها ونصف العالم ليس إلى جانبها!

أخبار الصحافة

أمريكا تفقد هيمنتها ونصف العالم ليس إلى جانبها!
أمريكا تفقد هيمنتها ونصف العالم ليس إلى جانبها!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vfqb

يرى فريد زكريا في CNN أن أكبر وأقوى الدول في العالم النامي تتجه لمعاداة الغرب وأمريكا فكيف عرض الكاتب المتغيرات؟

يفنّد زكريا مواقف الدول من الغرب ويبدأ بتركيا، الدولة الحليفة في الناتو. كان زكريا يتابع سير الانتخابات في تركيا حين صعد وزير الداخلية سليمان صويلو إلى الشرفة وتحدث إلى الحشود، واعدا أردوغان "بالقضاء على كل من يسبب المشاكل لتركيا وهذا يشمل الجيش الأمريكي". كما أعلن أن "من يتبعون نهجا مواليا لأمريكا سيعتبرون خونة". لكن تركيا ليست وحدها، فمعظم سكان العالم ليسوا متحالفين مع الغرب في صراعه ضد روسيا ورئيسها. ويمكن القول أن أزمة أوكرانيا سلطت الضوء على مواقف أقوى وأكبر دول العالم النامي المتجهة نحو معاداة الغرب وأمريكا.

يحلل الكاتب موقف الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا الذي اختار أن ينتقد الغرب بشدة ويغضب ضد هيمنة الدولار. كما انتقد دا سيلفا بشدة الولايات المتحدة لإنكارها شرعية الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وفرضها عقوبات على نظامه. أما السياسة في جنوب إفريقيا، تحت قيادة الرئيس سيريل رامافوزا، فقد انحرفت نحو المسار الروسي والصيني رغم علاقات رامافوزا القوية مع الغرب. ورفضت دولة جنوب إفريقيا إدانة روسيا واستضافت البحرية الروسية والصينية لإجراء تدريبات مشتركة. أما الهند فهي لا تنوي الوقوف ضد روسيا التي تزود جيشها بأحدث الأسلحة المتطورة.

ويبدو برأي الكاتب أن هذه الدول والأسواق الناشئة اكتسبت خلال العقدين الماضيين فخرا ثقافيا وقوميا واقتصاديا وسياسيا. وأصبحت في الحقيقة تشكل نصف الاقتصاد العالمي، مما يمكن أن يؤدي إلى تحول النظام الدولي. ولم تعد هذه الدول ترغب في الانصياع لمشيئة أمريكا والغرب، لا سيما أنها فقدت الثقة بالولايات المتحدة وفق الخبيرة الروسية فيونا هيل التي تقول: واشنطن مليئة بالغطرسة والنفاق. فهي تطبق القواعد على الآخرين لكنها تخرقها في تدخلاتها العسكرية والعقوبات أحادية الجانب. ولذلك يرى زكريا أن الدبلوماسية الأمريكية تواجه أكبر تحدياتها على الساحة الدولية.

المصدر: Washington Post

 

    

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"