الصين تنفي فكرة التحالف مع روسيا لثلاثة أسباب

أخبار الصحافة

الصين تنفي فكرة التحالف مع روسيا لثلاثة أسباب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vgse

تحت العنوان أعلاه، كتب غيفورغ ميرزايان، في "فزغلياد"، حول الأسباب التي تجعل التحالف بين موسكو وبكين غير مرغوب فيه من الطرفين.

وجاء في المقال: يُطلق على العلاقات الروسية الصينية في الولايات المتحدة اسم "أكبر تحالف غير معلن في العالم". كلمة "غير معلن" هي المفتاح هنا، لأن بكين، من حيث المبدأ، لا تعقد تحالفات عسكرية سياسية مع دول أخرى، خاصة مع الدول ذات النفوذ.

يعرف الصينيون التاريخ جيدًا ويتذكرون أن نهج الكتل الذي قاد العالم إلى حروب كبيرة من شأنه أن يهدد خطط الصين لتصبح قوة عظمى. هم يفهمون أن نهج الكتل هو الذي ستستخدمه الولايات المتحدة لردع الصين.

بالتالي، فمن الأفضل أن تعارض بكين مبدأ الكتلة على هذا النحو. وروسيا راضية تمامًا عن مثل هذا النهج الصيني، بل وتشاركه رسميًا. وعلى الرغم من وجود مشاريع تكامل أوراسية، إلا أنها تدعو إلى نهج غير منحاز، وعالم متعدد الأقطاب، والتعاون على مستوى الدول القومية.

ولا مصلحة لموسكو في تحالف عسكري سياسي وثيق مع جمهورية الصين الشعبية، تمامًا مثل موقف بكين من التحالف مع موسكو. خلافًا لذلك، سيتعين علينا الالتزام بالمشاركة في الصراعات الصينية على الأراضي المتنازع عليها، وليس فقط مع اليابان، غير الودية تجاه روسيا نفسها، بل ومع الهند وفيتنام اللتين تربطهما علاقات ودية تمامًا معنا.

وسيتعين علينا الانحياز إلى أحد جانبي المواجهة بين الولايات المتحدة والصين، وهي أعمق بكثير من المواجهة الأمريكية الروسية. في بعض القضايا، قد يتضح أن موقف واشنطن أقرب إلى روسيا من موقف بكين.

ولهذا السبب، لا يوجد اتحاد بيننا، ناهيكم بوجود محور. هناك علاقات عميقة ومفيدة للطرفين. هناك تعاون انتقائي في المجالات ذات الاهتمام المشترك. ويعود وجود الكثير من هذه المجالات إلى الضغط الأمريكي المفرط على كل من موسكو وبكين. إذا كان الأمريكيون يريدون تسمية هذه العلاقة بـ "أكبر تحالف غير معلن في العالم" ، فليسموها.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز