هجوم القوات الأوكرانية اصطدم بتحصينات دفاعية وحقول ألغام: صمتت كييف

أخبار الصحافة

هجوم القوات الأوكرانية اصطدم بتحصينات دفاعية وحقول ألغام: صمتت كييف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vh1t

تحت العنوان أعلاه، كتبت أولغا بوجيفا، في "موسكوفسكي كومسوموليتس"، حول المفاجأة التي أخرست نظام كييف.

وجاء في المقال: تنشر مصادر مختلفة معلومات عما يجري في منطقة العملية العسكرية الخاصة، على الرغم من أن الوضع يتغير كل ساعة، هناك. العدو، الذي حاول الهجوم من عدة اتجاهات في وقت واحد، باستخدام كمية هائلة من العتاد، خطط لتحقيق اختراق، لكن تم ضغطه بملزمة في حقول الألغام الروسية. وبالنتيجة، لم يتمكن العدو المتفوق عدديا من الانتشار كما أراد لشن هجوم عريض ضد قوة دفاعية أصغر بكثير.

بالنسبة للقوات المسلحة الأوكرانية، الوضع معقد بسبب عدم تمكنهم من تطهير حقول الألغام الروسية. فليس لديهم سوى ممرات ضيقة جدا يتعين على وحداتهم أن يسلكوها مع عتادهم الثقيل.

وبطبيعة الحال، فإن استطلاعاتنا تراقب تحركات العدو، وبعد ذلك يتعامل طيراننا ومدفعيتنا بنجاح كبير مع هذه الأهداف. تضرب بنشاط الأليات الأوكرانية. الدبابات المدمرة، بما في ذلك "ليوبارد" الألمانية تجعل الممرات في حقول الألغام أضيق مما هي ضيقة، ما يخلق "اختناقات مرورية" هناك، لأن الدبابات وناقلات الجند المدرعة التي تتبعها لا تتجرأ على الالتفاف يمينا ويسارا خشية انفجار الألغام تحتها.

حقيقة أن "الهجوم المضاد" المعلن عنه منذ فترة طويلة قد فشل عمليًا ولا يسير وفقًا للخطة، تسكت عنها كييف حتى الآن. هناك يقولون، هذا ليس "الهجوم المضاد". الهجوم المضاد قادم ما زال في الطريق.

ومع ذلك، وفقًا لغالبية الخبراء العسكريين، بدأت قيادة القوات المسلحة الأوكرانية تدرك أنها، بعد أن تكبدت خسائر فادحة في القوى الحية والعتاد، في ثلاثة أيام، انتهى بها الأمر إلى طريق مسدود تكتيكي. ولا ترى كييف حتى الآن طريقة للخروج منه.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز