صراع على الموارد: في أوكرانيا يموتون من أجل الأراضي الأمريكية الخصبة

أخبار الصحافة

صراع على الموارد: في أوكرانيا يموتون من أجل الأراضي الأمريكية الخصبة
صراع على الموارد: في أوكرانيا يموتون من أجل الأراضي الأميركية الخصبة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/x0hm

عيون شركاء أوكرانيا على خيراتها. حول ذلك، كتبت ايليزافيتا كالاشنيكوفا، في "موسكوفسكي كومسوموليتس":

عبّر السيناتور الأمريكي ليندسي غراهام عما خمنه الجميع منذ فترة طويلة، فقال بصوت مرتفع "أوكرانيا، ذات أهمية بالنسبة للولايات المتحدة، في المقام الأول، بسبب مواردها".

وعلى قناة سي بي إس التلفزيونية، لخص السيناتور الجمهوري الأميركي غراهام الأساس الاقتصادي لاقتراحه، فقال: "أريد تحويل حزمة الإغاثة إلى قرض، وهذا أمر منطقي بالنسبة لي... لدينا دين 34 تريليون دولار. أوكرانيا لديها معادن، ولديها كثير من الموارد".

وكما أوضح مدير معهد البحوث الاجتماعية والاقتصادية في الجامعة المالية التابعة للحكومة الروسية، أليكسي زوبيتس، لـ"موسكوفسكي كومسوموليتس"، فإن الموارد الرئيسية التي قد تكون ذات أهمية للشركاء الغربيين هي الترب السوداء وخامات الحديد. وبالإضافة إلى ذلك، يوجد في أوكرانيا رواسب من خامات التيتانيوم والمعادن غير الحديدية. وهذه ليست أغنى الودائع في العالم، لكنها في المجمل تساوي الكثير من المال".

وفقًا لدراسة أجراها معهد أوكلاند في الولايات المتحدة، نُشرت في فبراير 2023، فإن أكثر من 28% من الأراضي الصالحة للزراعة في أوكرانيا مملوكة لأقلية أوكرانية ومستثمرين أجانب، معظمهم من أوروبا وأمريكا الشمالية، بالإضافة إلى صندوق الثروة السيادية السعودي.

أما بالنسبة لخامات الحديد، فمع ضم الأراضي التي يقع فيها مصنع زابوروجيه للحديد إلى روسيا، انخفضت صادرات خام الحديد من أوكرانيا بنسبة 60 بالمائة تقريبًا مقارنة بالعام السابق.

جدير بالذكر أن روسيا، بحسب الخبراء، سيطرت على رواسب أوكرانيا من خامات الوقود والمعادن والتي تبلغ قيمتها 12.4 تريليون دولار. ووفقا للباحثين، فقدت أوكرانيا 63% من احتياطيات الفحم، و11% من النفط، و20% من الغاز الطبيعي، و42% من المعادن، و33% من العناصر الأرضية النادرة.

ولكن في الوقت الحالي لا يزال هناك ما يمكن الاستفادة منه في أوكرانيا. ومن الواضح أن الشركاء الغربيين قد يسعون إلى وضع أيديهم على الموارد الطبيعية المختلفة. ولكن هل هم مستعدون لحقيقة أنهم سيحتاجون إلى "استعادة" معظم الشركات من روسيا؟

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا