كازاخستان تسعى إلى دور القيادة في آسيا الوسطى

أخبار الصحافة

كازاخستان تسعى إلى دور القيادة في آسيا الوسطى
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/x8vt

تعمل دول سوفييتية سابقة على بناء اتحاد من دون مشاركة روسيا. حول ذلك، كتبت يليزافيتا لوجبينا، في "موسكوفسكي كومسوموليتس":

 

تخطط كازاخستان وقيرغيزستان لإنشاء اتحاد مستقل. فهما بصدد الامتناع عن ممارسة أعمال والمشاركة في تكتلات يمكن أن تلحق الضرر بأي منهما، وتخططان أيضًا لتوسيع التعاون في المجال العسكري.

حول ذلك، تحدثت "موسكوفسكي كومسوموليتس" مع الباحث السياسي وصاحب قناة Berdakov-Online Telegram دينيس بيرداكوف، فقال:

أصبح تعميق التعاون (بينهما) الآن أمرا منطقيا للغاية. أولا، مرت الدولتان بمرحلة التشكّل، وتغير رئيسا الدولتين. وأبرمت كازاخستان تحالفًا مع أوزبكستان. في جوهر الأمر، الحديث يدور عن تحالف ثلاثي بدأت من خلاله الدول، بسرعة وكفاءة، بالتكامل التجاري والاقتصادي والحدودي. تحتاج هذه الدول الثلاث إلى فهم واضح بأن لديها شريكًا وحليفًا رئيسيًا سيقف إلى جانبها في حال حدوث موقف محدد.

ومن الواضح أن طاجيكستان وتركمانستان تتخلفان في ما يتصل بموضوعات التكامل، ولكن هذا من حقهما.

كيف سيتم دمجها مع منظمة معاهدة الأمن الجماعي والاتحاد الاقتصادي الأوراسي؟

 من الواضح أن هذا التحالف لم يتم إنشاؤه ضد منظمة معاهدة الأمن الجماعي. ولكن إذا تحدثنا عن الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، فقد شهدت فكرته تحولا نوعيا في العامين الماضيين. والآن، يدور حديث فعلي عن تقييد سوق العمل واليد العاملة؛ وحركة البضائع لا تجري بهذه الحرية. ومع ذلك، أظن أن الاتحاد الاقتصادي الأوراسي ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي سيبقيان، وستكون جميع هذه البلدان أعضاء فيهما أيضًا. ولكن من الواضح أيضًا أنه يجري إنشاء نظام تكامل بسرعة في آسيا الوسطى، وهو عبارة عن خماسية، من طاجيكستان وتركمانستان+3.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين من الصين: لا خطط حاليا لتحرير خاركوف