زيارة لتبادل الرفض

أخبار الصحافة

زيارة لتبادل الرفض
زيارة لتبادل الرفض
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xdd4

حول استعراض النفور المتبادل في زيارة المستشار الألماني إلى بكين، كتب سيرغي فالتشينكو، في "موسكوفسكي كومسوموليتس":

 

بحسب عضو المجلس الأعلى لحركة عموم روسيا "روسيا القوية"، الباحث السياسي، مكسيم باردين، زيارة المستشار الألماني أولاف شولتس إلى الصين يمكن اعتبارها فاشلة بكل تأكيد.

ووفقا له، فإن موقف الجانب الصيني من زيارة المستشار الألماني تجلى بوضوح في المطار، عندما استقبله نائب عمدة تشونغتشينغ "رسميا". وأوضحت سوية الاستقبال أن بكين تعرف الثقل السياسي الحقيقي لشولتس، الذي يتبع تعليمات واشنطن بدقة في كل شيء.

وقال باردين لـ "موسكوفسكي كومسوموليتس"، تعليقًا على النتائج السياسية لزيارة شولتس الخاطفة إلى الصين: "في الواقع، تم إرسال الزعيم الألماني إلى الصين من قبل بروكسل وواشنطن، من أجل ممارسة الضغط السياسي على الجارة الجنوبية لروسيا. لا يمكن القول إن ضغط الغرب الجماعي على بكين يخفق دائمًا. ففي بعض الأحيان يكون فعالا للغاية. لكن يبدو أن بكين مصممة هذه المرة".

وقد قدم شولتز "مقترحات" إلى الصين، هي في الواقع نوع من الإنذار النهائي. ورفضت بكين هذا الإنذار. وبعد ذلك أعلن شي جين بينغ وجوب وقف تصعيد الصراع العسكري.

ويرى باردين أن الغرب رفض مقترحات الزعيم الصيني أيضا. فبحسبه، "واشنطن وبروكسل مهتمتان بالتصعيد". فكلما زاد الضرر الذي يلحق بروسيا، كان ذلك أفضل بالنسبة للغرب. وهذا هو على وجه التحديد ما يراه الساسة الأوروبيون والأميركيون. وهذا هو هدف الغرب الأساسي في أوكرانيا. وتبعًا لهذا المنطق، فإن "توصيات" شي جين بينغ لواشنطن "بالتركيز على السلام والاستقرار" كانت في غير محلها.

لذلك، يمكن وصف زيارة أولاف شولتس إلى الصين مجازيا بأنها "زيارة لتبادل الرفض".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز