كونوا مطمئنين لن تنشب حرب عالمية ثالثة!

أخبار الصحافة

كونوا مطمئنين لن تنشب حرب عالمية ثالثة!
كونوا مطمئنين لن تنشب حرب عالمية ثالثة!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xdo2

لماذا لا ينبغي الخوف من نشوب حرب عالمية ثالثة؟ حول ذلك، كتب مدير المركز التحليلي "استراتيج برو" ألكسندر فيدوروسوف، في "إزفيستيا":

 

عندما تندلع الصراعات القديمة بقوة متجددة في مكان ما على هذا الكوكب، يتعين، بين الحين والآخر، طمأنة الأصدقاء والزملاء مفرطي الحساسية. لا تقلقوا، كما يمكن القول، هذه ليست هرمجدون بعد.

أولاً. وقد أكون مخطئا، يبدو أن العالم لم يُجن تماما بعد. لا أحد (أو لا أحد تقريباً) يركب رأسه ويعتلي "سلم التصعيد". فما زالت قنوات الاتصال بين الأطراف المتصارعة تعمل بشكل عام؛

ثانيًا، "حرب التفسيرات" في العالم الحديث تدور رحاها بشكل لا يقل حدة عن القتال الفعلي. ويسعى كل جانب إلى تأويل إخفاقاته الواضحة بحيث تبدو نجاحات. وهذا ليس بالضرورة أمرًا سيئًا؛

ثالثا، إذا اتفقنا على ما سبق، نج أن إيران، بطبيعة الحال، فازت بالجولة الحالية من المواجهة مع إسرائيل. ومع أن الغرب الجماعي أسقط، بقوى دفاعاته الجوية، 99% من الطائرات المسيرة والصواريخ الفارسية، إنما، كما يقولون، هناك تفصيل بسيط. فكما يبدو، هذه الضربات الدقيقة "المثيرة للشفقة"، والبالغة نسبة وصولها 1% إلى منشآت الاستخبارات العسكرية الأكثر حماية في العالم، جعلت الكثيرين في إسرائيل والولايات المتحدة يراجعون حساباتهم.

على الرغم من التناقضات المتراكمة في العالم الحديث، لا يمكن القول إن أيًا من الجهات الفاعلة الدولية الجادة تسير نحو صراع عسكري عالمي. وحتى الولايات المتحدة، إذا حكمنا من خلال ردة فعل واشنطن المنضبطة نسبياً تجاه أحدث موجة من الصراع الإيراني الإسرائيلي، تدرك ببطء حدود قدراتها التصعيدية.

كل هذا لا ينفي المساحة الهائلة التي تنفتح أمام "البجعات السوداء" بسبب انهيار النظام العالمي الأحادي القطب. ومع ذلك، لا يزال بإمكاننا اليوم أن نقول، بدرجة عالية من الثقة: لقد استُبعدت الحرب العالمية الثالثة في الوقت الحالي، وعلينا الذهاب إلى العمل صباح الغد.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز