الخبير ماروتشكو يوضح لماذا لا يريد زيلينسكي استعادة الأسرى

أخبار الصحافة

الخبير ماروتشكو يوضح لماذا لا يريد زيلينسكي استعادة الأسرى
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xlp0

حول غلبة الاعتبارات السياسية على الاعتبارات الإنسانية في قرارات القيادة الأوكرانية، كتبت ايليزافيتا كالاشنيكوفا، في "موسكوفسكي كومسوموليتس":

رفض زيلينسكي اقتراحًا روسيًا بتبادل أسرى الحرب، وفق صيغة "500 مقابل 500". زيلينسكي مستعد لاستقبال 38 أسيرًا فقط.

وقد أكد هذه المعلومات المدون الأوكراني أناتولي شاري. ووفقًا لشاري، لا يُسمح بتبادل سوى عناصر الكتائب المتطرفة في كييف.

وفي الصدد، قال الخبير العسكري المقدم المتقاعد في جمهورية لوغانسك الشعبية، أندريه ماروتشكو:

"كوني شاركت مرارا في تبادل أسرى الحرب، أستطيع القول إن هذه العملية طويلة جدًا ومضنية. عملية تبادل أسرى الحرب لا تحب الضجيج والغبار، ويجب أن تجري في ظروف معينة من الصمت المعلوماتي.

ولكن منذ ظهور مثل هذه المنشورات، أستطيع القول إن البشر، بالنسبة لزيلينسكي، كما هو الحال بالنسبة لسلفه، ليس لهم أي أهمية على الإطلاق. إنه يحتاج إلى تحقيق مكاسب سياسية، لأن شعبيته انخفضت إلى ما دون الأرض، ويجب رفعها بطريقة أو بأخرى. وهذا بالضبط ما حدث من خلال تبادل أسرى الحرب.

أظن أن مناقشة ساخنة حول تبادل أسرى الحرب ستبدأ بعد مؤتمر سويسرا. ومن خلال ذلك، يضفي زيلينسكي الشرعية على نفسه، من ناحية؛ ومن ناحية أخرى، يرفع شعبيته بإعادة الناس إلى وطنهم. لذا، فإن عملية تبادل أسرى الحرب، من وجهة نظر الجانب الأوكراني، لا تتعلق بالبشر، بل بالسياسة.

ومن الواضح لماذا تم اختيار المتطرفين والقوميين للمبادلة. الآن، أصبحت هذه العناصر ضرورية ومهمة للغاية بالنسبة للقوات المسلحة الأوكرانية، حيث هناك عدد قليل جدًا من المقاتلين المتحمسين على خط الجبهة. سيتم إرسال هؤلاء القوميين والمتطرفين إلى هناك لرفع معنويات المقاتلين".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"