خبير عسكري يتنبأ بطريقة رد روسيا حال تعرّضها للقصف بأسلحة غربية

أخبار الصحافة

خبير عسكري يتنبأ بطريقة رد روسيا حال تعرّضها للقصف بأسلحة غربية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xohc

حول وسائل الرد على سماح الغرب باستخدام أسلحته بعيدة المدى ضد أهداف داخل روسيا، كتبت داريا فيدوتوفا، في "موسكوفسكي كومسوموليتس":

يعمل الغرب على زيادة درجة التصعيد في أوكرانيا: فقد سمح لكييف باستخدام أسلحة حلف شمال الأطلسي ضد أهداف في عمق أراضي روسيا، ورفع القيود المفروضة على توريد الطائرات والصواريخ.

يتفق معظم الخبراء العسكريين على أن روسيا لن تترك هذه التهديدات دون رد. وفي التعليق على ذلك، قال العقيد الاحتياطي في القوات الخاصة، أناتولي ماتفيتشوك:

بالطبع، لا يمكننا، الآن، ببساطة توجيه مدافعنا وصواريخنا والبدء في إطلاق النار على أهداف عسكرية، على سبيل المثال، في أراضي بولندا أو رومانيا أو ألمانيا. ولكن يمكننا في الواقع تنفيذ إجراءات بالوكالة.

لدينا كثير من الحلفاء حول العالم يكرهون الولايات المتحدة والغرب، ويشنون هجمات عليهما. بالدرجة الأولى، في العراق وسوريا، حيث توجد قواعد ومرافق عسكرية أمريكية. ويمكننا تزويد الحوثيين، على سبيل المثال، بأنظمة صواريخ ساحلية مثل "بال" أو "باستيون"، يمكنها ضرب السفن التابعة للبحرية البريطانية والأمريكية وغيرها من القوات البحرية التابعة لحلف شمال الأطلسي.

يرى بعض الخبراء العسكريين أن الخطوة الأولى يجب أن تكون إسقاط طائرات الاستطلاع الأمريكية المسيّرة التي تحلق فوق البحر الأسود؟

هذه أهداف مشروعة. أظن أن هناك مفاوضات جارية على مستوى القنوات الدبلوماسية العسكرية، ونحن نحذر الولايات المتحدة وبريطانيا من أننا سنستخدم الأسلحة لتدمير (الطائرات) إذا لم تتوقف هذه الطلعات الجوية.

هل يمكن أن يصل الأمر إلى تدمير الأقمار الصناعية في الفضاء؟

لا نستطيع إسقاط الأقمار الصناعية، لأن ذلك يعني إعلان حرب. أما التشويش فنعم. الآن، على سبيل المثال، نقوم بتشويش أقمار ستارلينك بشكل جيد للغاية، وأعتقد بأننا سنبدأ أيضًا في التشويش على تلك الأقمار الصناعية التي يستخدمها الأميركيون لتحديد الأهداف لصواريخ ATACMS.

 

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا