كعكة "تومسك" والرحلة إلى البايكال.. هكذا تجري أيام المعرض والمنتدى الدولي "روسيا" في موسكو

أخبار روسيا

تحميل الفيديو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wf1w

يقام في مركز معارض عموم روسيا بموسكو المعرض – المنتدى الدولي "روسيا"، الذي يشارك فيه أكثر من 89 كياناً يشكل روسيا الاتحادية.

كما تشارك في المعرض - المنتدى هيئات فيدرالية تابعة للسلطات التنفيذية وشركات كبرى، إضافةً إلى ممثلين عن دول أخرى ومنظمات اجتماعية. ويستمر المعرض من 4 تشرين الثاني/ نوفمبر 2023 إلى 12 نيسان/أبريل 2024.

وتُقدّم في المعرض-المنتدى 129 معروضةً، في ساحة عرض تقدر مساحتها بأكثر من 90 ألف كيلومتر مربع.

وقد أقيمت في مركز معارض عموم روسيا حفلاتٌ وفعاليات تعليمية، وورش عمل، كما افتتحت فيه أجنحة جديدة. وزار المعرض منذ افتتاحه 868.540 شخصاً.

وكانت "بوابة المستقبل" إحدى الفعاليات المركزية في اليوم الأول من المعرض، حيث شارك كل من المغنين والمغنيات لاريسا دولينا، ويوليانا كاراوولوفا، وشامان، ونتاليا بودولسكايا. كما شارك الزوار في فعالية "الفلاش موب" الراقصة الضخمة، التي جرت في آن واحدٍ في عشر ساحات من مركز معارض عموم روسيا.

ووصف النائب الأول لرئيس حكومة روسيا الاتحادية /أندريه بيلوأوسوف/ النقلة الكبيرة في إدراك المواطنين للطموح نحو مستقبل زاهر بأنه الإنجاز الأهم لروسيا المعاصرة.

وكان /بيلوأوسوف/ ألقى كلمة في الماراثون التعليمي "المعرفة وروادها" الذي تقيمه جمعية "المعرفة" (Znanie) الروسية، والذي يجري ضمن فعاليات المعرض والمنتدى الدولي "روسيا".

وقال /بيلوأوسوف/ : "نفتخر اليوم بأننا نرى بين الإنجازات الكثيرة لدولتنا التغيير في مزاج الناس وطموحاتهم المستقبلية الكبيرة. وهذا دافع مهم جداً. فلو نظرنا إلى أين كنا نسير، سنرى أن ذلك كان بالفعل الطريق إلى اليأس. ولكن الانتقال من سبيل اليأس إلى سبيل الطموح خلال ربع القرن الأخير ليترك في النفوس في حد ذاته انطباعاً قوياً جداً".

ويُخطط خلال المعرض –المنتدى الذي سيستمر حتى 12 نيسان/أبريل القادم لإقامة برامج ثقافية ترفيهية وتعليمية وعملية. وستقام ضمنه "أيام أقاليم روسيا"، حيث ستعرض الأقاليم إمكاناتها الاقتصادية والثقافية والسياحية. كما يُخطط لإجراء فعالية احتفالية تمثل الأعراس وفق التقاليد الشعبية.

ستقام في الفترة من 15 كانون الثاني/يناير حتى 9 شباط/فبراير 2024 ،مثلا، أيام الاقتصاد الروسي. وفي الفترة من 12 شباط/فبراير حتى 7 آذار/مارس سيقام منتدى الإنجازات الوطنية.

وخلال مهرجانات فن الطهي، سيتعرف الزوار على تنوع مطابخ الشعوب الروسية وميزاتها. وسيُقدم المعرض للزوار خيارات واسعة للبضائع من الأقاليم الروسية: المنتجات والهدايا المصنوعة يدوياً والآلات الموسيقية والأزياء.

ومن ضمن المعروضات، سيكون هناك عرض أمثلةٍ حية على إنجازات مهمة مثل جسر القرم، والجسر الروسي، وموسكو سيتي، ومراكز "سيريوس"، و"سكولكوفا"، وكاسحة الجليد "لينين"، والسفينة العلمية "الأكاديمي تريوشنيكوف"، وطائرة "إم إس -21"، ومراكز طبابة الفترة المحيطة بالولادة، ومركز ألمازوف الصحي الوطني، ومركز بوردِنكو لجراحة الأعصاب، وموقع "غوس أوسلوغي" (الخدمات الرسمية)، والأنظمة البيئية الرقمية "ياندكس"، و"سبير"، ومنتجعات "أرخيز"، و"روزا خوتُر"، و"دومباي"، و"شيريغيش"، و"كراسنايا بوليانا"، و"مانجيروك"، وكذلك المطار الفضائي "فستوتشني"، والقمر الاصطناعي "أركتيكا – إم".

 

روسيا على الخريطة

 وينتظر ضيوفَ منتدى المعرض الدولي مجسمٌ لخريطة مطرزة لروسيا.

وقالت /ناتاليا فيرتووزوفا/ مديرة ANO "إدارة معرض إنجازات "روسيا"" إن تركيبة "الخريطة الحية" تتكون من عناصر حركية، وهي ستضم جميع كيانات روسيا البالغ عددها 89 كياناً.

 

وأضافت: "مثلما يُظهر معرض روسيا كل ثراء المناطق من خلال المعروضات، تعكس الخريطة المطرزة التنوع الثقافي من خلال أنماطها. لذلك قررنا تقديمها على شكل قطعة فنية ستستقبل ضيوفنا مباشرة أمام مدخل مركز معارض عموم روسيا ".

 

في عام 1939، عُرضت أول خريطة مطرزة لجمهورية تشوفاشيا الاشتراكية السوفيتية ذات الحكم الذاتي، في معرض عموم الاتحاد الزراعي. وعملت السيدات الحرفيات لمدة عام على إنشاء الخريطة في مصنع ألجيشيفو "باها تيري". وهي الآن محفوظة في متحف التطريز في جمهورية تشوفاشيا.

 

وفي عام 2022، وبدعم من وزارة الثقافة الروسية والوكالة الفيدرالية للشؤون الوطنية، تم تطريز خريطة روسيا بأكملها يدوياً. وانضمت أيضاً إلى المشروع مقاطعات جديدة من البلاد هي جمهوريتا دونيتسك ولوغانسك الشعبيتان ومقاطعتا زابوروجيه وخيرسون.

 

وأشارت وزيرة الثقافة في تشوفاشيا /سفتلانا كاليكوفا/ إلى أن خريطة روسيا المطرزة تم إعدادها بمساعدة حرفيين من جميع أنحاء البلاد.، وهي الآن جزء من رصيد المتحف التابع لروسيا الاتحادية ومحفوظة في متحف تشوفاشيا الوطني.

 

وأردفت كاليكوفا قائلة: "يشرفنا أن تكون فكرة تشوفاشيا قد نالت مثل هذا التقدير الكبير، وتم الاعتراف بها كرمز للوحدة والتنوع الثقافي لبلدنا، وأنها ستصبح السمة المميزة لمشروع شامل مثل المعرض والمنتدى الدولي "روسيا".

 

وستعرض تشوفاشيا في هذا المعرض الدولاي إمكانياتها الثقافية والسياحية والاستثمارية والصناعية، وكل ما حققته الجمهورية على مدى الأعوام العشرين الماضية كجزء من العائلة الروسية الكبيرة.

 

رحلات

في مقاطعة إيركوتسك سيتم إجراء قرعة على رحلة إلى بحيرة بايكال.

 وقالت /يفجينيا نايدينوفا/، رئيسة وكالة السياحة في مقاطعة إيركوتسك: "سيتم إجراء قرعة على رحلة سياحية إلى بحيرة بايكال التي تمثل وجهة سياحية شاملة، كما سيتم إجراء سحب على 12 رحلة أخرى تتضمن الإقامة والاستجمام وغيرهما من الخدمات".

 

إضافة إلى ذلك، سيتضمن المعرض عرضاً للإمكانيات السياحية وفعاليات رجال الأعمال واجتماعات مع منظمي الرحلات السياحية الإقليميين.

 

ويوفر جناح إقليم كراسنودار للزوار رحلة افتراضية وترفيهاً نشطاً. فبفضل التقنيات الافتراضية، سيتمكن الضيوف من رؤية معالم المنطقة والاستمتاع بجمال الطبيعة، وكذلك التعرف إلى الإنجازات الحديثة للمنطقة. كما سيتمكن الضيوف من التقاط صور شخصية على خلفية جسر القرم الشهير، أو الذهاب في جولة افتراضية إلى مصنع الجبن أو مصنع النبيذ.

 

قال /فينيامين كوندراتييف/، حاكم إقليم كراسنودار: "إن إقليمنا هو أحد الأقاليم الرائدة في مجال التنمية الاجتماعية والاقتصادية. ولدينا ما نعرضه ونفتخر به... وسنقدم في المعرض الروسي ابتكارات وإنجازات الصناعة والزراعة وبناء المنتجعات الصحية والتعليم والرعاية الصحية والثقافة والرياضة".

 

وتعمل مقاطعة فلاديمير على إعداد منصة حجرية بيضاء فريدة من نوعها، تجمع بين الهندسة المعمارية التقليدية والهندسة المعمارية الحديثة.

 

إن الغرض من معروضات الأقاليم والمقاطعات هو عرض تاريخها وإنجازاتها الحديثة. وتوجد في الوسط تحفة من الحجر الأبيض تعود إلى القرن الثاني عشر، وهي كنيسة القديس فلاديمير المشهورة عالمياً، والواقعة على نهر نيرل.

 

وقالت /أولغا سيموننِكو/، رئيسة مشروع جناح مقاطعة فلاديمير: "لقد أنشأنا عرضاً جديداً لهذه الكنيسة سيُقدم على هيئة بوابات حجرية بيضاء مع تقنيات رقمية".

 

بدورها، ستقدم مقاطعة فورونيج عرض فيديو غامراً سيسمح بالانغماس الكامل في الواقع الافتراضي.

 

سيمنح الفيديو الضيوف مغامرة حقيقية، إذ سيختبرون في الواقع الافتراضي القفز المظلي وإطلاق صاروخ إلى الفضاء وعرضاً للألعاب النارية الملونة. والأهم من ذلك، يمكن رؤية مقاطعة فورونيج دون مغادرة مركز معارض عموم روسيا.

 

قدرات المطبخ

سيتم تحضير كعكة عملاقة تزن 45 كيلوغراماً وقطرها متر ونصف المتر في المعرض، في إطار مهرجانات فن الطهي. وسيتمكن الضيوف من تذوق الحلوى الشهية التي تشتهر بها مقاطعة تومسك.

وستحضر شيف الحلويات /أناستاسيا تشركوفا/ أمام الضيوف كعكة العسل مع حلوى السكر بالمكسرات، ومربى توت العسل والكاسترد على أساس الأعشاب الطبية. وقد أصبحت الحلوى غير التقليدية منذ فترة طويلة من مميزات مقاطعة تومسك.

إضافة إلى ذلك، تنتظر الضيوف في المعرض الحلوى الشهية من جميع أنحاء البلاد، حيث سيبيع المزارعون أفضل منتجاتهم من الجبن والعسل والنقانق وغيرها.

 

المستكشفون

سيساعد أكثر من ألفي مرشد مشارك في مسابقة "مستكشفو المعاني" الضيوف على التعرف إلى إنجازات بلدهم ونجاحاتها.

سيخبر المرشدون على مدى ستة أشهر الزوار بشكل تفاعلي عن المراحل المهمة في التاريخ الروسي وإنجازات البلاد في القرن الحادي والعشرين.

إضافة إلى مسارات الرحلات المذكورة، ينتظر الضيوف عرضٌ مسرحيٌ في شكل أداء صوتي متعدد الأصوات بمشاركة ممثلين.

وسيتواصل مع الزوار يومياً ما يقارب 50 مرشداً، حيث سيتكلمون عن برنامج الفعالية وسيجيبون عن أسئلة الزوار.

وستكون الجولات في المعرض متاحة بست لغات: الروسية، والإنجليزية، والإسبانية، والفرنسية، والصينية، والعربية.

يحوي موقع russia.ru معلومات عن فعاليات المعرض والمنتدى الدولي "روسيا"، وكذلك تم فتح باب التسجيل في الرحلات. ومن أجل راحة ضيوف الحدث، سيتم بانتظام تحديث المعلومات.

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا