قارنوها بجنازة بعد الناصر .. آلاف المصريين يودعون عالما أزهريا في مشهد مهيب

مجتمع

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/tx5s

شيع آلاف المصريين جثمان الدكتور أسامة عبد العظيم، أستاذ أصول الفقه في كلية دراسات بنين القاهرة، بجامعة الأزهر، إلى مثواه الأخير، في مشهد مهيب.

وتجمع المئات بمصلى العيد بمنطقة التونسي في القاهرة لصلاة الجنازة على الراحل، في الوقت الذي ضجت وسائل التواصل الاجتماعي برسائل التعزية.

وتوفي العالم الأزهري بعد صراع مع المرض، يوم الاثنين، حيث كتب ابنه أسامة على صفحته الرسمية في "فيسبوك": "وترجل الفارس.. انتقل إلى رحمة الله ورضوانه سيدي وقرة عيني وروح فؤادي".

ونعاه علماء وشيوخ بالأزهر وسلفيون، قائلين إنه من أكثر العلماء دعوة وتمسكا بالسنة النبوية.

وذكرت جنازة الراحل النشطاء بجنازة الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر التي كانت في الأول من أكتوبر عام 1970.

حيث تعد جنازة عبد الناصر، الذي رحل عن عالمنا فى 28 سبتمبر 1970، واحدة من أكبر الجنازات بالعالم في العصر الحديث، وحرصت العديد من الشعوب العربية على المشاركة في الجنازة فنزلوا إلى شوارع بلادهم في نفس توقيت تشييع الجنازة بمصر.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا