شظايا الكويكب الذي ضرب برلين تكشف أنه صخرة فضائية "نادرة للغاية"

الفضاء

شظايا الكويكب الذي ضرب برلين تكشف أنه صخرة فضائية
شظية نيزكية من الكويكب 2024 BX1
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ww9x

تمكن فريق من العلماء والباحثين الهواة من تعقب شظايا كويكب ضرب الأرض فوق برلين، بألمانيا، في 21 يناير، والتي يبدو أنها "نادرة للغاية".

واحترقت شظايا الكويكب الصغير المسمى 2024 BX1 في السماء فوق برلين وتحولت إلى كرة نارية غير ضارة يوم الأحد (21 يناير) بعد ساعتين فقط من اكتشافها من قبل علماء الفلك.

وعثر الباحثون والعلماء الهواة، الذين يبحثون عن الأجزاء المتبقية من الصخرة الفضائية حول برلين، على بعض الشظايا خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي.

ووجد الفريق، بما في ذلك عالم النيازك بيتر جينيسكينز، أن شظايا الصخور "نادرة للغاية" لأنها تشبه الصخور الموجودة على الأرض.

وتشكل مثل هذه الصخور الفضائية "النادرة للغاية" 1% فقط من جميع النيازك المعروفة.

وتم اكتشاف الصخرة الفضائية التي يبلغ عرضها نحو متر واحد (3.3 قدم) من قبل عالم الفلك المجري كريستيان سارنيكزكي قبل ساعتين إلى ثلاث ساعات فقط من اصطدامها بالغلاف الجوي لكوكبنا، وفقا للاتحاد الفلكي الدولي.

وأكدت ناسا بعد ذلك اكتشاف الكويكب قبل نحو 20 دقيقة من الاصطدام.

وعُرف الكويكب لأول مرة تحت اسمه المؤقت Sar2736، وتم التقاطه بالكاميرا عندما ظهر واختفى في السماء فوق برلين في حوالي الساعة 00:33 بالتوقيت العالمي.

وكانت رؤيته غير عادية لأن 99% من الكويكبات القريبة من الأرض التي يقل قطرها عن 30 مترا لم يتم اكتشافها بعد، وفقا لعلماء الفلك.

ومنذ اصطدام الصخرة الفضائية بكوكبنا، قام فريق متخصص مكون من نحو 12 إلى 21 فردا، بما في ذلك خبراء وطلاب من متحف التاريخ الوطني، بمسح الحقل بحثا عن الشظايا الصغيرة المتبقية، وفقا لما ذكره مركز البحث عن ذكاء خارج الأرض (SETI).

ومع ذلك، أثبت البحث أنه صعب في البداية، حيث كانت النيازك تحمل تشابها صارخا مع الصخور الأرضية الشائعة.

وتم العثور على جزء كبير من الشظايا لأول مرة يوم الخميس الماضي، ثم تم اكتشاف نيزكين آخرين يزنان 5.3غ و3.1غ على التوالي، خلال عطلة نهاية الأسبوع.

الصدر: إندبندنت

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين في فيتنام: اتخذنا قرارات بشأن دعم الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين