بعد فضيحة قبلة المونديال.. شهادات جديدة تدين روبياليس

الرياضة

بعد فضيحة قبلة المونديال.. شهادات جديدة تدين روبياليس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wjye

نشر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" شهادات أدلت بها رئيسة الاتحاد الإنجليزي ديبي هيويت، وأكدت أن رئيس الاتحاد الإسباني السابق كان "عدوانيا" بعد نهائي مونديال السيدات.

وكشف "فيفا" عن الشهادات التي جمعتها اللجنة التأديبية التابعة له وقادته في 30 أكتوبر إلى إيقاف لويس روبياليس (46 عاما) لمدة 3 سنوات عن أي نشاط متعلق بكرة القدم، بسبب سلوكه خلال حفل تتويج المنتخب الإسباني الفائز على إنجلترا 1-0 في سيدني، حيث قام بتقبيل مواطنته جيني هيرموسو على فمها من دون موافقتها.

ولم يقتصر الأمر على قيام روبياليس بتقبيل المهاجمة هيرموسو "بشكل كامل وبقوة على الفم"، حسب شهادة رئيسة الاتحاد الإنجليزي للعبة، لكنه قام أيضا بسلوك مضطرب مع بعض لاعبات المنتخب الإنجليزي.

وبحسب "فيفا"، روت هيويت كيف أن روبياليس "لمس وداعب وجه اللاعبة الإنجليزية لورا كومبس، الأمر الذي وجدته (رئيسة الاتحاد الإنجليزي) غريبا بعض الشيء، ثم على ما يبدو قام بتقبيل اللاعبة الإنجليزية لوسي برونز بالقوة على وجهها".

وأضافت هيويت أنها "شعرت بعدم الارتياح الشديد والحرج" من الطريقة التي استقبل بها روبياليس اللاعبات الإسبانيات.

وكانت رئيسة الاتحاد الإنجليزي أشارت أيضا إلى اللهجة "غير السارة والعدوانية غير الضرورية" للإسباني، معتبرة أنه كان "غير سعيد" بالمكان الذي خصصه له موظفو الاتحاد الدولي قبل حفل التتويج.

وفي رده، اعتبر روبياليس أن وصف هيويت له ب "الشخص السيئ" هو "مثير للاشمئزاز" واتهمها بـ"الأكاذيب الصارخة" أو "التحدث عن جهل".

أما بشأن كومبس، فقد أوضح روبياليس أنه "حاول مواساتها"، بعد إصابتها في المباراة النهائية.

وشهد حفل تتويج نهائي مونديال السيدات، لحظة مثيرة للجدل، أشعلت ردود أفعال عالمية، بعدما قام روبياليس بتقبيل المهاجمة هيرموسو على فمها.

وقدم روبياليس استقالته في 10 سبتمبر، بعد تعرضه لضغوطات شديدة، قائلا إنه كان ضحية "حملة غير متناسبة" مع ما قام به، حيث أصر على أن القبلة كانت بالتراضي.

المصدر: "وكالات"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

- لحظة بلحظة