فينر تنتقد الوضع المحايد للروس في باريس 2024: نحن لسنا بلا مأوى أو لاجئين

الرياضة

فينر تنتقد الوضع المحايد للروس في باريس 2024: نحن لسنا بلا مأوى أو لاجئين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wmk9

انتقدت رئيسة الاتحاد الروسي للجمباز الإيقاعي ومدربة المنتخب الروسي إيرينا فينير مرة أخرى الوضع المحايد الذي تفرضه اللجنة الأولمبية الدولية على الرياضيين الروس في أولمبياد 2024.

وعلقت رئيسة اتحاد الجمباز الإيقاعي الروسي، بقولها: "علم روسيا ونشيدها ينتميان إلى البلاد، ولسنا لاجئين أو مشردين. كيف يمكن لروسيا أن تلعب ضمن فريق اللاجئين؟ أن نؤدي بلا علم ووطن، فلماذا نؤدي أصلا؟ هل من المفروض أن نزحف على ركبنا وأيدينا مرفوعة؟".

وأشارت فينير إلى أن الرياضيين الروس سيحصلون على الألقاب والسيارات والجوائز المالية حتى بدون الأولمبياد.

وفي وقت سابق، أعلنت فينير رفض ممثلي منتخب الجمباز في البلاد الأداء في البطولات الدولية بدون العلم والنشيد الوطني.

كما وصفت الأداء المحتمل للرياضيين الروس في أولمبياد 2024 في وضع محايد بأنه وصمة عار.

في 8 ديسمبر، أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية قبول الروس والبيلاروس في الألعاب الأولمبية في باريس، سيكونون قادرين على المشاركة في البطولة كرياضيين محايدين فرديين.

وفي الأول من ديسمبر، منع اتحاد الجمباز الأوروبي، الروس والبيلاروس من المشاركة في البطولات، ولن يتمكن الرياضيون من المشاركة في المسابقات الأوروبية اعتبارا من 1 يناير 2024، خلافا لقرار الاتحاد الدولي للجمباز.

المصدر: "ريا نوفوستي"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز