الجيش المصري يتجه لإنتاج المياه من الهواء

العلوم والتكنولوجيا

الجيش المصري يتجه لإنتاج المياه من الهواء
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/x1se

تسعى مصر لتحقيق الأمن المائي المستدام بشتى الطرق وعبر العديد من المشروعات التنموية، لتحقيق الاستفادة القصوى من حجم المياه، والتوجه نحو التكنولوجيا المتقدمة لإنتاج المياه.

وقامت الحكومة المصرية ممثلة في وزارة الإنتاج الحربي بتوقيع عقد تصنيع مشترك مع شركة ميزوها اليابانية المحدودة لتصنيع جهاز توليد المياه من الهواء بقدرة 16 لتر مياه يوميا صالحة للشرب، وهي خطوة جيدة للغاية لمصر التي تواجه وفقا لتصريحات سابقة لوزير الموارد المائية والري هاني سويلم خطر "الشح المائي".

وتعتمد تقنية استخلاص المياه من الجو على طاقة متجددة، ليشكل هذا المشروع إضافة مهمة للمشاريع المستدامة والمبتكرة الواعدة التي تقام ضمن مشروعات الإنتاج الحربي.

ووفقا لتصريحات وزير الدولة للإنتاج الحربي المصري محمد صلاح، فإن الجهاز يأتي إنتاجه في ظل جهود حثيثة بُذلت على مدار فترة امتدت لأكثر من عام مرّ خلالها الجهاز بعدد من مراحل التطوير ووصلت نسبة المكون المحلي به إلى أكثر من 70%، حيث تم تصنيع عينة من الجهاز بمصنع 360 الحربى تحت إشراف الفريق الفني من شركة ميزوها اليابانية وتم تجربة واختبار الجهاز في الأجواء المصرية المختلفة وأثبتت النتائج صلاحية العمل في الأجواء المصرية ومطابقة المياه المنتجة من الجهاز للمواصفات القياسية المصرية للشرب طبقا للنتائج التي صدرت من المعامل المركزية لوزارة الصحة والسكان.

ويقول المهندس محمد أيمن عبد الحميد رئيس مجلس إدارة شركة حلوان للأجهزة المعدنية إن التعاون مع الجانب الياباني يهدف لإنشاء وتشغيل خط لإنتاج جهاز استخلاص المياه من الهواء الجوي (موديل كوسوي) وذلك داخل أحد الورش التي تم إعدادها لذلك بشركة حلوان للأجهزة المعدنية وتسويق هذا المنتج داخل جمهورية مصر العربية والدول العربية، مشيرا إلى أن التقنية العلمية التى يعمل بها الجهاز صديقة للبيئة وخالية تماما من اى انبعاث للغازات الكربونية أو غيرها . كما أن الجهاز يقلل نسبة الرطوبة بالهواء الجوى مما يساعد على تقليل الاحساس بالحرارة وخاصة في فترة الصيف بالاماكن مرتفعة الرطوبة.

وأوضح أيمن عبد الحميد أن هذه التقنية تقوم بتكثيف المياه بطريقة مبتكرة موفرة للطاقة ثم معالجتها وإضافة عناصر مفيدة للجسم أهمها الكالسيوم ثم تعقيمها باستخدام أيونات الفضة وهى تكنولوجيا يابانية خاصة بشركة ميزوها.

من جانبه يؤكد دكتور إيهاب السحيلي رئيس مجلس إدارة مركز التميز العلمي أن الجهات التابعة لوزارة الإنتاج الحربى قامت بالتنسيق فيما بينها من أجل العمل على إنجاز هذا المشروع القومي الهام ، حيث قامت شركة بنها للصناعات الإلكترونية ( مصنع 144 الحربي) بتصنيع الدوائر الإلكترونية PCB لهذا الجهاز، كما قامت شركة حلوان للأجهزة المعدنية (مصنع 360 الحربي) بتفكيك عينة من هذا الجهاز للتعرف على مكونات الهجهاز كاملة ووظيفة كل جزء وبالفعل نجحت الشركة فى تصنيع عدد ( 30 ) جزء معدنى وتشمل غالبية أعمال الأجزاء المعدنية للجهاز ، كما قام مركز التميز العلمى والتكنولوجى بإضافة عدد من التعديلات الفنية لتتماشى تقنية عمل الجهاز مع الطبيعة المصرية ووافقت الشركة اليابانية على هذه التعديلات .

وأشار السحيلي إلى أنه تم عمل عدة اختبارات على الجهاز بأكثر من موقع داخل مصر والتي استمرت قرابة العام مر خلالها الجهاز بعدد من مراحل التطوير وتعميق نسبة المكون المحلي به لتصل إلى أكثر من 70%.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا