"تهديد مرعب للسكان".. انخفاض معدلات الخصوبة العالمية بحلول عام 2100

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/x77u

كشفت دراسة جديدة أن معدلات الخصوبة العالمية التي كانت في انخفاض في جميع البلدان منذ عام 1950، سوف تستمر في الانخفاض حتى نهاية القرن، ما سيؤدي إلى تحول ديموغرافي عميق.

وأفادت الدراسة أن معدلات الخصوبة في جميع البلدان تقريبا ستكون منخفضة للغاية بحيث لا يمكنها الحفاظ على حجم السكان مع مرور الوقت، وأن معظم الولادات الحية في العالم ستحدث في البلدان الفقيرة.

وسيؤدي هذا الاتجاه إلى انقسام بين "طفرة المواليد" و"كساد الأطفال" في جميع أنحاء العالم، مع تركز الطفرة في البلدان المنخفضة الدخل الأكثر عرضة لعدم الاستقرار الاقتصادي والسياسي، بحسب الباحث الكبير شتاين إميل فولسيت من معهد القياسات الصحية والتقييم (IHME) في كلية الطب بجامعة واشنطن في سياتل.

وباستخدام طرق جديدة للتنبؤ بالوفيات والخصوبة والمحركات الرئيسية للخصوبة (على سبيل المثال، مستوى التعليم، والاحتياجات غير الملباة لوسائل منع الحمل الحديثة، ووفيات الأطفال، والعيش في المناطق الحضرية)، والولادات الحية، تتوقع الدراسة التي نشرت في مجلة The Lancet أن 155 من 204 دول ومناطق في جميع أنحاء العالم، أو 76% من البلدان والأقاليم، سيكون لديها معدلات خصوبة أقل من مستويات استبدال الأجيال بحلول عام 2050. وبحلول عام 2100، من المتوقع أن تواجه 198 دولة ومنطقة، أو 97%، معدلات خصوبة أقل حسب تقديرات الباحثين.

وتستند التوقعات إلى المسوحات والتعدادات ومصادر البيانات الأخرى التي تم جمعها من عام 1950 حتى عام 2021 كجزء من دراسة العبء العالمي للأمراض والإصابات وعوامل الخطر (GBD).

وقال الباحثون إن أكثر من ثلاثة أرباع الولادات الحية ستحدث في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل بحلول نهاية القرن، وأكثر من نصفها سيكون في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

وسيكون لهذا "العالم المنقسم ديموغرافيا" عواقب وخيمة على الاقتصادات والمجتمعات، وفقا للدراسة.

وبشكل عام، تحتاج البلدان إلى معدل خصوبة إجمالي يبلغ 2.1 طفل لكل امرأة قادرة على الإنجاب، وذلك لضمان استبدال الأجيال على المدى الطويل.

ومعدل الخصوبة الإجمالي للسكان هو متوسط عدد الأطفال الذين يولدون لأنثى على مدى العمر، بافتراض الإنجاب بمعدلات الخصوبة الحالية طوال سنوات الإنجاب.

وتظهر البيانات أن معدل الخصوبة العالمي (متوسط عدد المواليد لكل امرأة) انخفض من نحو 5 أطفال في عام 1950 إلى 2.2 في عام 2021.

وبحلول عام 2021، كان لدى 110 دول وأقاليم (54%) معدلات أقل من مستوى استبدال الأجيال البالغ 2.1 طفل لكل امرأة.

وتشير الدراسة إلى اتجاه مثير للقلق بشكل خاص بالنسبة لدول مثل كوريا الجنوبية وصربيا، حيث يقل معدل الخصوبة عن 1.1 طفل لكل أنثى، ما يعرضها لتحديات القوى العاملة المتضائلة.

وتقول الدراسة الجديدة أيضا إنه في عام 2021، ولد 29% من أطفال العالم في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وبحلول عام 2100، من المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى أكثر من النصف (54%) من جميع الأطفال.

وعلى مدى العقود المقبلة، تتنبأ الدراسة أن تنخفض معدلات الخصوبة العالمية بشكل أكبر، حيث يصل معدل الخصوبة الإجمالي إلى نحو 1.8 في عام 2050، و1.6 في عام 2100، وهو أقل بكثير من مستوى الإحلال (استبدال الأجيال). وبحلول عام 2100، من المتوقع أن تتجاوز معدلات الخصوبة في 6 دول وأقاليم فقط من أصل 204 (ساموا، الصومال، تونغا، النيجر، تشاد، وطاجيكستان) 2.1 مولود لكل أنثى. وفي 13 دولة، بما في ذلك بوتان وبنغلاديش ونيبال والمملكة العربية السعودية، من المتوقع أن تنخفض المعدلات إلى أقل من طفل واحد لكل أنثى.

وتتنبأ الدراسة أيضا بأن يبلغ معدل الخصوبة الإجمالي في أوروبا الغربية 1.44 في عام 2050، ثم ينخفض إلى 1.37 في عام 2100، ومن المتوقع أن تسجل إسرائيل وأيسلندا والدنمارك وفرنسا وألمانيا أعلى معدلات الخصوبة بما يتراوح بين 2.09 و 1.40 في نهاية القرن، وأن تكون المعدلات أقل بكثير في بقية أنحاء أوروبا وأجزاء من آسيا.

وما يزال من المتوقع أن تشهد 26 دولة فقط نموا سكانيا في عام 2100، حيث سيظل عدد المواليد الأحياء يفوق عدد الوفيات، بما في ذلك أنغولا وزامبيا وأوغندا.

وتسلط توقعات الخصوبة الجديدة هذه الضوء على التحديات الهائلة التي تواجه النمو الاقتصادي في العديد من البلدان المتوسطة والمرتفعة الدخل مع تضاؤل القوى العاملة والعبء المتزايد على أنظمة الصحة والضمان الاجتماعي لشيخوخة السكان.

وسيكون من المهم بالنسبة للبلدان ذات الخصوبة المنخفضة أن تنفذ مجموعة من السياسات التي تدعم أولئك الذين يرغبون في إنجاب الأطفال وتقدم فوائد إضافية للمجتمع، مثل تحسين نوعية الحياة وزيادة مشاركة المرأة في القوى العاملة، إلى جانب سياسات الهجرة المفتوحة.

المصدر: ميديكال إكسبريس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز