اكتشاف سر نجاة "مخلوقات أبدية" من انفجارات الإشعاع القاتلة

العلوم والتكنولوجيا

اكتشاف سر نجاة
الدببة المائية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xdfh

اكتشف فريق من علماء جامعة نورث كارولينا في أشتون أن الدببة المائية المجهرية، التي يطلق عليها "المخلوقات الأبدية"، يمكنها مقاومة الإشعاعات الضارة بطريقة لا مثيل لها.

ودرس الفريق تأثير أشعة غاما على نوع من الدببة المائية، يسمى Hypsibius exemplaris، حيث تم وضعه في جهاز إشعاع فوق الطاولة، لتعريضه لجرعات محددة من أشعة غاما المنبعثة من تحلل بيتا للسيزيوم 137، بما في ذلك جرعة ضمن المستويات المسموح بها، وجرعة مميتة.

وتبين أن الحمض النووي للدببة المائية تعرض لضربة كبيرة جدا من الضرر الإشعاعي. وزادت هذه المخلوقات من إنتاج جينات إصلاح الحمض النووي بدرجة كبيرة جدا.

وبعد 24 ساعة من التعرض للإشعاع، تمكّنت من إصلاح معظم الحمض النووي المتضرر بسبب الإشعاعات المؤينة.

وفي تجربة لاحقة، عرّض الباحثون عينات من بكتيريا الإشريكية القولونية للإشعاع المؤين، بعد تلقيحها بجينات الدببة المائية. وأظهرت البكتيريا قدرة مماثلة على إصلاح الحمض النووي.

وتشير النتائج إلى أن H. exemplaris قادر على استشعار الإشعاعات المؤينة، وإطلاق استجابة للبقاء على قيد الحياة عند مستوى الجرعات التي من شأنها أن تقضي على الحيوانات الأخرى.

ويقول الباحث كلارك هاتشتيل: "تبدي هذه الحيوانات استجابة مذهلة للإشعاع، ويبدو أن هذا هو سر قدراتها القصوى على البقاء. ما نتعلمه عن كيفية تغلب الدببة المائية على الإجهاد الإشعاعي يمكن أن يؤدي إلى أفكار جديدة حول كيفية محاولة حماية الحيوانات والكائنات الحية الدقيقة الأخرى من الإشعاع الضار".

يذكر أن الدببة المائية تعرف كمخلوقات شبه مجهرية "بثماني أرجل" يمكنها البقاء على قيد الحياة في ظروف قاسية قد تقتل معظم أشكال الحياة الأخرى، نظرا لأنها تحتوي على بروتينات تسمى CAHS تشكل مواد هلامية داخل الخلايا وتبطئ العمليات الحيوية المسببة لتلف الخلايا.

نشر البحث في علم الأحياء الحالي.

المصدر: ساينس ألرت

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"