لأول مرة.. فيديو صادم يكشف تفاصيل جراحة زراعة الرأس المثيرة للجدل

العلوم والتكنولوجيا

لأول مرة.. فيديو صادم يكشف تفاصيل جراحة زراعة الرأس المثيرة للجدل
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xli5

أعلنت شركة الهندسة الحيوية، BrainBridge، أنها أنشأت نظاما ميكانيكيا يعتمد على الذكاء الاصطناعي لإجراء عمليات زرع الرأس، في خطوة هي الأولى من نوعها في العالم.

ويُظهر مقطع فيديو صادم كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي والروبوتات لنقل الدماغ والحبل الشوكي إلى جسد متبرع ميت دماغيا.

ويمكن أن يكون النموذج الأولي المطوّر للنظام جاهزا لإجراء العملية الطبية الرائدة في أقل من 8 سنوات.

وتزعم الشركة الناشئة الأمريكية أن المستفيدين من هذه العملية يمكن أن يعيشوا أكثر من متوسط العمر المتوقع، نظرا لأن الدماغ "قادر على الاستمرار في العمل عدة مئات من السنين بشرط أن يظل باقي الجسم شابا".

وفي حديث مع MailOnline، قال فريق من الخبراء إن المفهوم الأولي كان "تبسيطا مفرطا لكيفية عمل الدماغ"، ووصفوه بأنه "وحي من الخيال".

ولكن BrainBridge أوضحت أن عمليات زرع الأعضاء هذه يمكن أن توفر للمرضى الذين يعانون من الشلل وإصابات النخاع الشوكي (على سبيل المثال)، فرصة الحصول على "جسم يعمل بكامل طاقته".

وتكشف الجراحة الآلية "بعناية" الشرايين السباتية والشرايين الفقرية والأوردة الوداجية. ويتم بعد ذلك تصريف الدم بالكامل من الرأس لمنع التجلط، قبل توصيله "على الفور" بنظام الدورة الدموية لجسم المتبرع وضخه بدم مؤكسج جديد.

ويُزعم أن خوارزميات الذكاء الاصطناعي يمكنها أيضا تتبع العضلات والأعصاب أثناء الجراحة "لتسهيل إعادة الارتباط السلس".

وبعد قضاء ما يصل إلى شهر في العناية المركزة، حيث تتم مراقبة المريض في غيبوبة وإعطائه أدوية مثبطة للمناعة، ينبغي أن يستعيد الدماغ السيطرة على الجسم.

وقال هاشم الغيلي، رئيس المشروع: "الهدف من تقنيتنا هو دفع حدود ما هو ممكن في العلوم الطبية وتوفير حلول مبتكرة لأولئك الذين يعانون من ظروف تهدد حياتهم. تعد تقنيتنا بفتح الأبواب أمام علاجات منقذة للحياة لم يكن من الممكن تصورها قبل بضع سنوات فقط".

وتأمل الشركة أن يؤدي الكشف عن هذا المفهوم إلى "جذب أفضل المواهب من جميع أنحاء العالم المهتمين بدفع حدود العلوم الطبية الحيوية وتغيير العالم نحو الأفضل".

يذكر أنه في عام 2016، أعلنت اللجنة الأخلاقية القانونية التابعة للرابطة الأوروبية لجمعيات جراحة الأعصاب، أن زراعة الرأس لدى البشر غير أخلاقية.

ومع ذلك، لا تتمتع اللجنة بأي سلطة قانونية لوقف تنفيذ العملية، ولكنها تنتج مبادئ توجيهية مهنية لممارسة جراحة الأعصاب.

وخلصت في ذلك الوقت إلى أن "المخاطر التي يتعرض لها المريض الذي يخضع لعملية زرع رأس، ستكون هائلة، بما في ذلك خطر الوفاة. لا توجد قاعدة أدلة قوية لجميع خطوات العملية، وبالنسبة للبعض، هناك نقص في إثبات المفهوم".

المصدر: ديلي ميل

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا