"طيور مغطاة بالنفط" تظهر على شواطئ أمريكية

العلوم والتكنولوجيا

صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xmke

أفادت تقارير بأن تسربا نفطيا "مشتبه به" ربما تسبب في ظهور بقع من القطران وطيور "مغطاة بالنفط" على الشواطئ الأمريكية.

عُثر على المئات من بقع القطران بعد أقل من أسبوع من تلقي المسؤولين المحليين تقارير عن العثور على طيور ملوثة بالنفط على طول المسافة من Long Beach واشنطن، إلى "لينكولن سيتي" أوريغون. ويبلغ قطر هذه البقع 2 إلى 4 بوصات تقريبا.

وأكدت إدارة الأسماك والحياة البرية في أوريغون (ODFW) أن القطران "أساسه النفط"، ما يشير إلى أن المادة جاءت من تسرب نفطي غير معروف.

كما بحث خفر السواحل الأمريكي عن مصدر النفط قبالة سواحل شمال غرب المحيط الهادئ، ولكن لم يتمكن من تحديد موقع المصدر رسميا.

وعثر رواد الشاطئ، لأول مرة، على نقاط القطران في Cannon Beach الأسبوع الماضي، والتي تتشكل عادة عندما تمتد الرياح والأمواج من البحر وتفكك النفط من تسرب أكبر إلى قطع أصغر.

وتجري كل من وكالات ولاية واشنطن وأوريغون مسوحات للشواطئ، بالإضافة إلى رحلات جوية فوق المحيط الهادئ أثناء بحثها عن أدلة على تسرب النفط أو حرائق الغابات النفطية.

وأرسل المسؤولون عينات من القطران إلى المختبر لتحليلها، وتظهر بعض الصور دليلا على وجود لمعان نفطي قبالة ساحل Cannon Beach.

وتلقت ODFW نحو 10 بلاغات عن وجود طيور مغطاة بالنفط، حيث استعادت 4 منها.

وتبين أن جميع الطيور المغطاة بالنفط، كانت من طيور المور الشائعة والتي تظل قريبة من اليابسة عندما لا تتكاثر، ولكنها تسافر بعيدا عن الشاطئ عند التكاثر.

ولم يبدأ بعد موسم تكاثر أسماك المور، وقد نفق اثنان منها بعد وقت قصير من إنقاذها.

ويمكن أن يتسبب النفط في تشابك ريش الطيور وفقدان حمايتها من الماء، ما يجعل من الصعب عليها الطيران أو البقاء طافية على الماء، ويمكن أن يصيبها بمرض شديد.

المصدر: ديلي ميل

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"