مندوبة روسيا تنتقد تجاهل اليونسكو لهدم المعالم الأثرية في أوكرانيا

أخبار العالم

مندوبة روسيا تنتقد تجاهل اليونسكو لهدم المعالم الأثرية في أوكرانيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/umz8

قالت تاتيانا دوفغالينكو، ممثلة روسيا لدى اليونسكو، إن هذه المنظمة تشاهد عمليات هدم تماثيل الكتاب والشعراء الروس في أوكرانيا، لكنها تتجاهل ذلك وتعتبره شأنا داخليا لأوكرانيا.

وخلال ردها على سؤال حول رد فعل المنظمة على هدم تمثال للشاعر ألكسندر بوشكين والكاتب ليف تولوستوي في أوديسا، أضافت ممثلة روسيا: "لا يعيرون ذلك الاهتمام. نحن دائما نلفت انتباه الأمانة العامة للمنظمة إلى هذه المعلومات. هم يعرفون ويرون كل شيء جيدا، لكنهم يعتقدون أن هذا شأن داخلي لأوكرانيا، لأنه يتم هدم تماثيل لا تتمتع بالحماية الدولية".  

ونوهت دوفغالينكو، بأن ممثلي روسيا في الاجتماع الأخير في اليونسكو لفتوا الانتباه إلى أن أوكرانيا، رغم مطالبتها بحماية تراثها، تعتمد قوانين تهدف إلى تدمير جزء من تراثها، بما في ذلك تلك المرتبطة بالماضي السوفيتي.

في وقت سابق، أفادت "فرانس برس"، بأنه خلال اجتماع طارئ للجنة التراث التاريخي، دعمت 6 دول طلب مدينة أوديسا بإزالة التماثيل المذكورة، وامتنعت 14 دولة عن التصويت على القرار الذي صوتت روسيا ضده.

من جانبها، قالت مديرة اليونيسكو أودري أزولاي، إن هذه الخطوة "تعكس تصميما جماعيا على حماية أوديسا من دمار أوسع". لكن الخارجية الروسية انتقدت هذا القرار وشددت على أنه تم "تحضيره على عجل" من قبل ممثلي الدول الغربية، ولم يستند إلى أي رأي خبرة كما تفترض الضرورة.

وأكدت الوزارة الروسية، على أن التهديد الوحيد لأوديسا هو النظام الأوكراني الذي يقوم بتدمير آثار كبار مؤسسي المدينة والمدافعين عنها.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز