توقعات ميشال حايك وليلى عبد اللطيف تتحقق: تركيا ليست ثابتة.. ستهتز ولن يدرك الأتراك ماذا حصل (فيديو)

مجتمع

توقعات ميشال حايك وليلى عبد اللطيف تتحقق: تركيا ليست ثابتة.. ستهتز ولن يدرك الأتراك ماذا حصل (فيديو)
مخلفات الزلزال
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/uphk

أعاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداول مقطع فيديو للمنجم اللبناني ميشال حايك وهو يتحدث عن زلزال تركيا في توقعاته لعام 2023.

ووفقا للفيديو المتداول، قال حايك خلال استضافته على إحدى القنوات التلفزيونية إن "تركيا ليست ثابتة.. راح تنهز.. للوهلة الأولى ما راح يقدروا الأتراك يميزوا إذا انفجار أو هزة أو زلزال".

وأضف أنه "يوم اللي راح تهز الأرض فينا في المنطقة وتعمل اللي راح تعمله.. كل مشاكل منطقتنا الحالية راح تكون وتبين إنو عادية وبسيطة مقابلها".

كذلك، تحدث حايك عن لبنان قائلا: "بين بر وبحر اهتزاز بيهز حتى الحجر بلبنان.. ظاهرة تحرك الأشياء لوحدها راح تنتشر وين ما كان.. مثلا ثريا عم تتحرك بلا هوى، أغراض عم تنط من السوبرماركت من رف لرف لوحدها".

وتداول نشطاء أيضا فيديو للمنجمة اللبنانية ليلى عبد اللطيف التي سبق لها أن توقعت أيضا أن يضرب زلزال دولة عربية وأخرى مجاورة لها، ورجحت بأنها تركيا أو إيران.

وشاركت ليلى عبد اللطيف عبر حسابها الرسمي على "تويتر" مقطع فيديو قالت فيه: "سيضرب زلزال قوي بعض الدول العربية، وسيؤدي للأسف الشديد إلى سقوط ضحايا مابين قتلى وجرحى ومفقودين مع حصول أضرار مادية جسيمة".

وأضافت: "ستصل تداعيات هذا الزلزال إلى حدود بعض الدول العربية المجاورة أو دولة إسلامية، وهنا لا أستبعد تركيا أو إيران".

وفي مقطع آخر، تحدثت عن "كارثة طبيعية ستضرب تركيا واليونان وقبرص"، مشيرة إلى أنها ستسبب خسائر فادحة.

تجدر الإشارة إلى أن العالم في حالة صدمة بعد الزلزال المدمر الذي ضرب سوريا وتركيا، أمس الاثنين وتتواصل تداعياته اليوم الثلاثاء، حيث تم تسجيل أكثر من هزة أرضية في مختلف أنحاء العالم منذ ساعات الصباح الأولى.

وقد شعر بزلزال تركيا الذي بلغت قوته 7.8 درجات سكان لبنان والأردن أيضا، وانتشرت فيديوهات مخيفة للحظات التي تلت الزلزال.

وارتفعت حصيلة ضحايا زلزال تركيا إلى 3549 قتيلا و22168 جريحا، وفق ما أفادت به إدارة الطوارئ والكوارث التركية "أفاد".

بينما أعلنت وزارة الصحة السورية عن 812 حالة وفاة و 1449 إصابة في حصيلة غير نهائية في محافظات حلب، اللاذقية، حماه، ريف إدلب، وطرطوس، جراء الزالزال المدمر الذي ضرب شمال وغرب سوريا.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"