جنود الناتو الذين "يحمون" لاتفيا من روسيا يقعون في موقف محرج.. بلا ملابس أوعتاد

أخبار العالم

جنود الناتو الذين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vgyd

اضطر أفراد الجيش الكندي، الذي أُرسلهم الناتو إلى لاتفيا لحمايتها من "عدوان روسيا"، لشراء الملابس والمعدات العسكرية على حسابهم الخاص، بسبب نقص المعدات.

ووفقا لما ذكره الكاتب موراي بروستر في مقال لـ CBC، فإن الجنود "يشترون لأنفسهم خوذات باليستية حديثة مزودة بحماية سمعية مدمجة يمكن استخدامها كسماعة رأس. كما قاموا على حسابهم الخاص بشراء ملابس واقية من المطر، وسترات وأحزمة لحمل المياه والذخيرة. وهناك أيضا شكاوى متزايدة حول الدروع الواقية للبدن التي تم توزيعها على المجندات".

وبحسب الصحفي، أرسلت أوتاوا جيشها إلى الدولة على بحر البلطيق للمشاركة في تدريبات لردع عدوان روسي مزعوم، لكن الجنود لم يتلقوا ما يلزم. كان عليهم ارتداء ما يمكنهم شراؤه عبر الإنترنت.

وأضاف بروستر: "تفاقم هذا الوضع المحرج بسبب وصول المزيد من القوات المتحالفة - من بينهم جنود دنماركيون، يصلون في بعض الحالات بمعدات تم شراؤها من كندا، مما يجعلهم أفضل تجهيزا".

بالإضافة إلى ذلك، تواجه القوات الكندية في لاتفيا مشكلة أكثر حدة تتمثل في نقص المعدات. ولخص المؤلف أنه ليس لديهم أسلحة حديثة مضادة للدبابات وأنظمة لمكافحة الطائرات المسيرة ونظام دفاع جوي خاص قصير المدى للحماية من طائرات الهليكوبتر والطائرات النفاثة.

المصدر: CBC

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز