روبرت كينيدي يشكك في مبرر "الاستثمار الأمريكي" في النزاع الأوكراني

أخبار العالم

روبرت كينيدي يشكك في مبرر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vzoi

شكك المرشح الرئاسي الأمريكي الديمقراطي، روبرت كينيدي جونيور، في مبرر "الاستثمار" في النزاع الأوكراني، متهما أعضاء مجلس الشيوخ بـ "إظهار اللامبالاة الكاملة" تجاه الاقتصاد الأمريكي.

وكتب كينيدي على موقع "إكس" (تويتر سابقا)، "وصف السيناتوران الجمهوري ميت رومني والديمقراطي ريتشارد بلومنثال إرسال أموال أميركية إلى أوكرانيا بأنه "استثمار جدير بالاهتمام"، مشيرين إلى أن المواطنين الأميركيين لا يُقتلون في النزاع".

ووصف كينيدي مثل هذه الصياغة للقضية بأنها "فاحشة"، واتهم أعضاء مجلس الشيوخ بـ "إظهار اللامبالاة الكاملة" تجاه مسألة تأثير النزاع على الاقتصاد الأمريكي.

وتساءل المرشح الرئاسي: "ما رأيكم، بعد أكثر من 100 مليار دولار، هل ستجدون تبريرا لصرف هذه الأموال؟".

وكان قد صرح البنتاغون في وقت سابق، إن حجم المساعدة العسكرية الأمريكية لأوكرانيا خلال رئاسة جو بايدن تجاوز الـ 43.7 مليار دولار، وبلغ منذ بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة – 43 مليار دولار.

وسبق أن أرسلت روسيا مذكرة إلى دول حلف شمال الأطلسي بسبب توريد الأسلحة إلى أوكرانيا، وأشار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إلى أن أي شحنة تحتوي على أسلحة لأوكرانيا ستصبح هدفا مشروعا لروسيا، مؤكدا أن دول الناتو "تلعب بالنار" من خلال تزويد أوكرانيا بالأسلحة.

وذكر لافروف أن الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي متورطان بشكل مباشر في النزاع بأوكرانيا، بما في ذلك ليس فقط توريد الأسلحة، ولكن أيضا تدريب الأفراد في المملكة المتحدة وألمانيا وإيطاليا ودول أخرى.

كما أشار المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إلى أن ضخ الأسلحة لأوكرانيا من الغرب لا يسهم في نجاح مفاوضات روسية أوكرانية وسيكون له تأثير سلبي.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا