الأمريكي المتهم بالتجسس لصالح إسرائيل يعلق على مسألة التطبيع بين تل أبيب والرياض

أخبار العالم

الأمريكي المتهم بالتجسس لصالح إسرائيل يعلق على مسألة التطبيع بين تل أبيب والرياض
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/w58l

 تحدث الأمريكي المتهم بالتجسس لصالح إسرائيل يوناتان بولارد، على مسألة التطبيع بين إسرائيل والسعودية.

وفي لقاء مع قناة "I24" العبرية، علق يوناتان بولارد على مسألة التطبيع الإسرائيلي السعودي قائلا إنه "يعتقد أنها ليست بالخطوة المناسبة وإنه لا يحبذ التطبيع في هذه المرحلة لأن السعودية كانت في حالة حرب دائمة مع إسرائيل.

وأضاف بولارد: "الخطوة الأولى يجب أن تكون بأن تعلن السعودية أنها ستنهي هذه الحرب حاليا، وبعدها يجب أن تتأكد الولايات المتحدة وإسرائيل من أن الفلسطينيين لديهم ما يكفي من الديمقراطية ليستقلوا بدولة خاصة ومن ثم بحث ما يجب بحثه مع السعودية بشأن التطبيع".

وبالنسبة للاتفاق مع الفلسطينيين، قال بولارد: "نحن من جعل السلام صعبا مع الفلسطينيين".

وقال في سياق آخر: "سألني أحد الصحفيين الأوروبيين حول رأيي بديمقراطية إسرائيل، وبرأيي هذا سؤال صعب ومعقد، وجوابي هو أنه مقارنة بالدول المجاورة كسوريا، ومصر، ولبنان، والعراق، إسرائيل تعد ديمقراطية بالطبع". 

كما تطرق الأمريكي المتهم بالتجسس لصالح إسرائيل، والذي يعد المحطة الأكثر توترًا في العلاقات الأمريكية الإسرائيلية إلى العلاقة الحالية بين الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الحكومة الإسرائيلية بتنيامين نتنياهو، قائلا: "الرئيس الأمريكي يعامل بعض الرؤساء بشكل غير لائق وهذا غير مقبول وغير محترم كفاية، سواء..أنا أيضا لدي نقاشات وخلافات مع نتنياهو، ولكن يجب على الرئيس الامريكي التصرف بشكل لائق مع كل مسؤول وخاصة من الشرق الأوسط".

وتعليقا على خطة "التعديلات القضائية" التي تروج لها حكومة نتنياهو، قال بولارد: أنا لست قلقا بالنسبة للديمقراطية الإسرائيلية، وهنا أنا ادعم خطة التعديلات، وهكذا كان النظام الذي ترعرعت فيه في أمريكا، كان هناك حدود للقضاة وكانوا جزءًا من الحكومة، وهي كانت شريكة في تعيين القضاة والرقابة عليهم، ولم يتخط أحد يوما نظام القضاة وجهاز القضاء.. يجب أن يكون هناك فصل بين السلطات ولكن يجب أن تكون أحكام وقوانين لهذا الفصل".

المصدر: "I24"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"