أوشاكوف: الولايات المتحدة وحلفاؤها يفقدون سلطتهم الأخلاقية في الأزمة الفلسطينية

أخبار العالم

أوشاكوف: الولايات المتحدة وحلفاؤها يفقدون سلطتهم الأخلاقية في الأزمة الفلسطينية
مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف (صورة أرشيفية)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/whr4

قال مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف إن الولايات المتحدة وحلفاءها يفقدون سلطتهم الأخلاقية في الأزمة الفلسطينية، وأصبحت رغبة بلدان الشرق الأوسط في تعزيز سيادتها واضحة.

جاء ذلك خلال كلمة أوشاكوف في المنتدى الدولي "قراءات بريماكوف" الذي افتتح يوم أمس في العاصمة الروسية موسكو، حيث تابع أن "سياسة دعم طرف واحد واحتكار التسوية الفلسطينية الإسرائيلية هي ما قاد إلى الأزمة الراهنة، وقد لعبت الولايات المتحدة دورا في عرقلة تسوية الأزمة الفلسطينية".

وحول النظام العالمي قال أوشاكوف إن النفوذ المتنامي للأغلبية العالمية يجسد نموذجا لنظام عالمي لا يعتمد على التكتلات والأقطاب، وهو ما تميل روسيا إليه، حيث أكد أن دول الأغلبية العالمية لا تعارض الغرب، ولا تشكل تكتلات معارضة جديدة.

وحول العلاقات مع إيران، صرح أوشاكوف بأن التعاون مع إيران قد بدأ مع رئيس الوزراء الأسبق يفغيني بريماكوف، واليوم، مع الأخذ في الاعتبار ما يحدث، أصبح هذا التعاون "مهما للغاية" وهو ما يفهمه الجميع الآن.

كذلك شدد أوشاكوف على أن علاقات التحالف مع بيلاروس في ظروف الحرب الهجينة أثبتت أهميتها.

والمنتدى الدولي "قراءات بريماكوف" هو اجتماع كبير للخبراء في مجال العلاقات الدولية والاقتصاد العالمي، وقد تم تسمية المنتدى على اسم عالم السياسة ورجل الدولة يفغيني بريماكوف، حيث تم عقده أول مرة في عام وفاة بريماكوف، الذي توفي في 26 يونيو 2015 عن عمر يناهز 85 عاما.

وقد اكتسب المنتدى، الذي يعقد في العاصمة الروسية موسكو، على مر السنوات مكانة المنصة الرسمية لمناقشة العلاقات بين الدول والتحديات في مجال الأمن الدولي وغيرها من القضايا، حيث يشارك كبار العلماء والسياسيين والدبلوماسيين من جميع أنحاء العالم في حوار مفتوح حول التحديات والتهديدات العالمية والإقليمية.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز