مدفيديف يصف هدم الآثار السوفيتية في بولندا بالأمر المثير للاشمئزاز

أخبار العالم

مدفيديف يصف هدم الآثار السوفيتية في بولندا بالأمر المثير للاشمئزاز
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wkvd

وصف نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري مدفيديف هدم المعالم الأثرية السوفيتية في بولندا، تلك التي تخلد تضحيات آلاف الجنود خلال الحرب العالمية الثانية، بـ "الأمر المثير للاشمئزاز".

وأكد مدفيديف في لقاء مع أطفال المدارس والطلاب عشية يوم الدستور: "من أجل تحرير بولندا، ضحى مئات الآلاف من الجنود السوفييت بحياتهم. والآن يتم هدم المعالم الأثرية هناك. فقط لأن هذا الأمر مفيد لهذه القوة السياسية أو تلك. وهذا أمر مثير للاشمئزاز وغير مقبول على الإطلاق. وهذا ما يجب علينا أن نقاومه حقا”.

ولفت نائب رئيس مجلس الأمن الروسي الانتباه إلى حقيقة أن الغالبية العظمى من العقلاء على هذا الكوكب ليس لديهم شك في أن الاتحاد السوفييتي خلال الحرب العالمية الثانية حارب النازية ودافع عن الحقيقة وانتصر في هذه المعركة.

وأضاف: "ومع ذلك، هناك محاولات لنقض هذا الإجماع العام والقول: "كلا، في الواقع، كل شيء كان مختلفا"، ونحن نعرف نماذج من هذه الأمثلة، وهناك الكثير منها الآن. للأسف، هذه الأمثلة مليئة بها أيضا دول كانت لنا معها دائما علاقات وثيقة أو شبه عائلية أو ساعدناها على مدى عقود".

وكمثال على ذلك، أشار نائب رئيس مجلس الأمن الروسي إلى الوضع في دول أوروبا الشرقية حيث يتم تدمير الآثار، وقال: "هذا تجديف، ومجون ما بعده مجون"، وأضاف: "أنا لا أتحدث حتى عن أوكرانيا، فهذه قصة منفصلة، ​​وألم لا يضاهيه ألم".

ويعتقد مدفيديف أن هذا يمكن مقاومته بطرق مختلفة، و"الوسائل القانونية بعيدة كل البعد عن أن تكون هي الوسائل الرئيسية هنا، ولكن ينبغي أن تكون معتمدة أيضا".

وأضاف على سبيل المثال: "لدينا عدد من المواد في التشريع الجنائي يهدف إلى تجريم الأعمال المتعلقة بالتخريب وتدمير الآثار وما إلى ذلك. وهناك أيضا مسؤولية إدارية عن ذلك". ومع ذلك، شدد مدفيديف على أن الشيء الرئيسي الذي يجب القيام به هو نقل الحقيقة إلى الأجيال القادمة.

يذكر أنه منذ اندلاع الأزمة الأوكرانية في أواخر فبراير 2022، شرعت الدول الغربية بمحاربة كل ما يرتبط بروسيا، واستهدفت الثقافة والتراث الروسيين بشكل خاص، وأقدم عدد من الدول على هدم النصب التذكارية للجنود السوفييت وإلغاء دورهم الرئيسي في تحرير هذه البلاد من النازية.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز