"حماس" توجه تحذيرا لإسرائيل وتتوعد بـ"انفجار": تقييد دخول الفلسطينيين إلى الأقصى لن يمر دون حساب

أخبار العالم

قبة الصخرة ومأذنة المسجد الأقصى في مدينة القدس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/x06f

أكدت حركة "حماس" أن موافقة بنيامين نتنياهو على تقييد دخول فلسطينيي 48 إلى المسجد الأقصى في شهر رمضان، هو "إمعان في الإجرام الصهيوني والحرب الدينية ضد شعبنا" وانتهاك لحرية العبادة.

وقالت الحركة في بيان إن "تبني الإرهابي نتنياهو لمقترح الوزير المتطرِف بن غفير، تقييد دخول فلسطينيي الداخل المحتل إلى المسجد الأقصى خلال شهر رمضان المبارك، هو إمعان في الإجرام الصهيوني والحرب الدينية التي تقودها مجموعة المستوطنين المتطرفين في حكومة الاحتلال الإرهابية ضد شعبنا الفلسطيني، والانتهاك لحرية العبادة في المسجد الأقصى المبارك".

وأكدت "حماس" أن هذا القرار يشير إلى "نية الاحتلال تصعيد عدوانه على المسجد الأقصى خلال شهر رمضان".

ودعت الحركة "أبناء شعبنا الفلسطيني في الداخل المحتل والقدس والضفة المحتلة، إلى رفض هذا القرار الإجرامي، ومقاومة صلف وعنجهية الاحتلال، والنفير وشد الرحال والرباط في المسجد الأقصى المبارك".

وشددت على أنه "في هذا السياق نحذر العدو المجرم، ونؤكد أن المساس بالمسجد الأقصى أو حرية العبادة فيه لن يمر دون محاسبة، وستبقى القدس والأقصى، بوصلة الأمة وعنوان حراكها وانتفاضتها المباركة، وانفجارها في وجه الظلم والصلف والعدوان".

ووافق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الأحد، على قرار وزير الأمن القومي المتطرف إيتمار بن غفير، الذي يقيد دخول فلسطينيي الداخل والقدس إلى المسجد الأقصى خلال شهر رمضان.

وكانت السياسة الأمنية الإسرائيلية لشهر رمضان وتحديدا السماح بدخول المصلين إلى القدس، تشكل معضلة ومصدر خلاف في حكومة بنيامين نتنياهو.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا