علق في بويرتوريكو.. رئيس وزراء هايتي يعلن استقالته

أخبار العالم

علق في بويرتوريكو.. رئيس وزراء هايتي يعلن استقالته
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/x55u

وافق رئيس وزراء هايتي أرييل هنري الاثنين على التنحي عن منصبه، حسبما أعلن رئيس مجموعة دول الكاريبي عقب اجتماع عقد في جامايكا لبحث الوضع في هايتي الممزقة بعنف العصابات وأزمة حكم.

وقال محمد عرفان علي، رئيس غويانا ومجموعة دول الكاريبي (كاريكوم): "أخذنا علما باستقالة رئيس الوزراء أرييل هنري"، معلنا عن "اتفاق حكم انتقالي يمهد الطريق لانتقال سلمي للسلطة".

وشكلت الأزمة التي تشهدها هايتي محور اجتماع أزمة الاثنين في جامايكا، بينما تعمل سفارات غربية على إجلاء دبلوماسييها من العاصمة بور أو برنس التي باتت تحت سيطرة عصابات إجرامية. 

وقال مسؤول أمريكي إن هنري أكد استقالته في محادثة هاتفية مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، المتواجد في جامايكا لحضور الاجتماع الطارئ، الذي دعت مجموعة "كاريكوم" لعقده، والذي شارك فيه أيضا ممثلون عن كندا والأمم المتحدة.

وأعلن بلينكن أن الولايات المتحدة ستقدم 133 مليون دولار إضافية لدعم حل الأزمة في هايتي، منها 100 مليون لتمويل نشر قوة أنتية متعددة الجنسيات و33 مليون أخرى كمساعدات إنسانية.

وتعهدت كندا بتقديم أكثر من 91 مليون دولار، وأعلنت دول أخرى عن المساهمة في مساعدات مالية أو لوجستيّة، بما في ذلك بنين وفرنسا وألمانيا وجامايكا وإسبانيا، وفقا لمسؤولين أمريكيين. 

واستبعدت الولايات المتحدة وكندا إرسال قوات إلى هايتي. 

وقالت كينيا إنها مستعدة لنشر عناصر شرطة، لكنها لم تتمكن من فعل ذلك حتى الآن بسبب قرار أصدرته محكمة كينية. 

وتفاقمت في نهاية الأسبوع في هايتي أعمال العنف المرتبطة بالعصابات التي كانت تطالب على غرار جزء من السكان، باستقالة أرييل هنري.  

ولم يتمكن هنري من العودة إلى البلاد بعد زيارة إلى كينيا بسبب تصاعد العنف، وهو لا يزال عالقا في بورتوريكو وهي إقليم من الجزر في الكاريبي تابع للولايات المتحدة. 

وفي خضم الفوضى التي شهدتها عاصمة هايتي، تمكنت قوات الأمن في البلاد من استعادة السيطرة على ميناء بور أو برنس بعد اشتباكات مع العصابات في نهاية الأسبوع الماضي، حسبما أفاد مدير هيئة الموانئ الوطنية جوسلان فيلييه.

وأضاف أن سفنا تمكنت من إفراغ حاويات، لكن التحدي الرئيسي يبقى في إخراج المنتجات والمواد الغذائية من الميناء لأن الطرق الرئيسة ليست آمنة.

وأعلنت السلطات حال الطوارئ قبل أسبوع والتي تشمل حظر تجول ليليا في الإدارة الغربية التي تضم العاصمة. 

ولمعالجة هذه المشكلة وافق مجلس الأمن الدولي على إرسال بعثة دولية بقيادة كينيا لمساعدة الشرطة الهايتية لكن نشر هذه البعثة تأخر.

ولم تشهد هايتي التي لا رئيس أو برلمان لها حاليا، انتخابات منذ 2016.

وكان يفترض أن يغادر أرييل هنري الذي عينه الرئيس جوفينيل مويز قبل اغتياله في عام 2021، منصبه في أوائل فبراير.

المصدر: أ ف ب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز