طلب أمريكي من كييف يثير غضب زيلينسكي

أخبار العالم

طلب أمريكي من كييف يثير غضب زيلينسكي
الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xd09

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" نقلا عن مصادر أن طلب الولايات المتحدة من كييف عدم استهداف مصافي النفط الروسية أثار غضب الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي.

وقالت الصحيفة نقلا عن مسؤولين أمريكيين لم تذكر أسماءهم، إنه خلال الاجتماع الذي عقد في فبراير مع زيلينسكي، طلبت كامالا هاريس نائبة الرئيس الأمريكي من كييف الامتناع عن تنفيذ ضربات على مصافي النفط الروسية.

وبحسب المسؤولين فإن "هذا الطلب أثار غضب الرئيس الأوكراني وكبار مساعديه، إلا أن زيلينسكي تجاهل هذه التوصية بزعم أنه لا يعرف ما إذا كانت "تعكس الموقف العام" لإدارة بايدن.

ووفقا للمسؤولين الأمريكيين، فإن الفوائد العسكرية من مثل هذه الهجمات التي تنفذها كييف "مشكوك في قيمتها"، وبحسب خبراء عسكريين أميركيين، "لا تقلل هذه الضربات من القدرات القتالية للجيش الروسي، وتؤدي إلى هجوم روسي مضاد واسع النطاق، تتجاوز أضراره الأضرار التي سببتها أوكرانيا، وبالإضافة إلى ذلك، فإن مثل هذه التكتيكات ستؤدي إلى زيادة أسعار الطاقة العالمية".

وفي 14 أبريل، قال وزير الخارجية الأوكراني دميتري كوليبا إن كييف مستعدة للنظر في إمكانية وقف الهجمات على مصافي النفط الروسية، بشرط تسليمها عدة بطاريات من أنظمة "باتريوت" للدفاع الجوي من الحلفاء الغربيين.

وكانت صحيفة "فايننشال تايمز" قد ذكرت في وقت سابق أيضا أن إدارة واشنطن تطالب كييف بوقف الهجمات على البنية التحتية للطاقة في روسيا، خوفا من الضربات الجوابية الروسية، والزيادة المحتملة في أسعار الوقود في الأسواق العالمية.

فيما صرح المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف في هذا الصدد، أن موسكو تفضل أن تقوم واشنطن بدعوة كييف ليس فقط لوقف الهجمات على منشآت الطاقة في روسيا، ولكن بشكل عام للتخلي عن النشاط الإرهابي، وخاصة ضد المباني السكنية.

وفي وقت سابق، اعترف رئيس جهاز الأمن الأوكراني، فاسيلي ماليوك، بأن جهاز المخابرات التابع له كان وراء الهجمات على مصافي النفط.

المصدر: تاس+RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز