الأعرجي: العراق غادر سياسة الحروب والقتال

أخبار العالم

الأعرجي: العراق غادر سياسة الحروب والقتال
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xdgz

قال مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي إن العراق غادر سياسة الحروب ويسعى لأن يكون فاعلا عبر موقعه الاستراتيجي ليكون نقطة التقاء مع الآخرين.

وقال الأعرجي خلال ملتقى السليمانية الثامن للحوار مايلي:

  • العراق غير متخوّف من التحول في الإدارة الأمركية وهو مهيأ للتعامل مع جميع الظروف التي تخدم مصلحته.
  • اتفاقية الإطار الإستراتيجي مع الجانب الأمريكي شاملة وتغطي جميع المجالات ،والعراق حريص على تفعيلها من خلال شراكة حقيقية ومستدامة لا تتأثر بتغير الإدارة الأمريكية.
  • هناك لجنة عليا مشكلة من قبل رئيس الوزراء، محمد شياع السوداني، وبرئاسة وزير الخارجية ووزير الدفاع ومستشار الأمن القومي ووزير داخلية الإقليم ورئيس هيئة الحشد الشعبي، وعقدت اللجنة اجتماعات في أنقرة وبغداد وهناك زيارة مرتقبة لرئيس تركيا رجب طيب أردوغان، لإبرام عدة مذكرات تفاهم مع الجانب التركي، لتنظيم إطار العلاقة والتنسيق من خلال لجان متخصصة في الملفات المشتركة بين البلدين، والعراق حريص على إنجاز تلك الملفات من خلال الحوار.
  • الكويت دولة جارة وذات سيادة، والعراق يحترم الكويت دولة وشعبا بشكل كبير.
  • العراق توصل مع الجانب الإيراني الى حل المشكلات الأمنية وضبط الحدود من خلال اتفاق أمني بين البلدين الجارين لاقى قبولا لدى الجميع.
  • العراق لديه علاقات مشتركة ومتميزة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية وبذات الوقت علاقات جيدة مع الولايات المتحدة الأمريكية، ونؤمن بسياسة الحوار والدبلوماسية لحل الإشكالات إن وجدت سواء مع دول الجوار أو المنطقة.
  • العراق غادر سياسة الحروب والقتال ويسعى لأن يكون فاعلا من خلال موقعه الإستراتيجي، ليكون نقطة التقاء مع الآخرين، ومستمرون بهذه السياسة.
  • العراق بلد ينتظره مستقبل واعد ليكون أكثر فعالية ضمن محيطه والمجتمع الدولي ،ولديه القدرة لأن يكون صديقا للجميع.
  • الوحدة الوطنية والتماسك المجتمعي هي السمة الغالبة اليوم على الوضع الداخلي للعراق، ونشهد مزيدا من الاستقرار المجتمعي والسياسي.
  • العراق يتطور يوما بعد يوم ويشهد إعمارا مستمرا ، فالإعمار وتقديم الخدمات يساعدان على ترسيخ الأمن والاستقرار.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز