عبد اللهيان يلتقي نظيره الأردني ويحذر إسرائيل

أخبار العالم

عبد اللهيان يلتقي نظيره الأردني ويحذر إسرائيل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xdva

حذر وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الجمعة، من أنه في حال قيام تل أبيب بمغامرة أخرى، فإن رد إيران سيكون حاسما وفوريا وفي أقصى حد.

وأكد عبد اللهيان من نيويورك، خلال لقائه نظيره الأردني أيمن الصفدي، تصميم إيران على المساعدة في تعزيز السلام والاستقرار الإقليمي، مضيفا أن "الرد العسكري على الاعتداء الصهيوني لم يكن سوى عملية محدودة وبسيطة، وفي حالة قيام هذا الكيان بأي عمل مغامرة آخر، فإن رد إيران هذه المرة سيكون حاسما وفوريا وفي أقصى حد له".

وشدد عبد اللهيان على "ضرورة وأبعاد العمل العسكري للجمهورية الإسلامية الإيرانية في إطار الدفاع المشروع والرد التحذيري والعقابي على الاعتداء السافر للكيان الصهيوني على السفارة الإيرانية في دمشق"، مؤكدا "أن هذا العمل كان دقيقا ومحسوبا للغاية".

يأتي ذلك، بينما تحدثت وسائل إعلام إيرانية وأمريكية عن هجوم إسرائيل على قاعدة جوية تابعة للجيش الإيراني في أصفهان.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية أن دفاعات إيران الجوية أسقطت 3 مسيرات وأن أي منشآت نووية لم تتعرض لهجوم.

وأكدت مصادر إيرانية أن المنشآت النووية في محافظة أصفهان تتمتع بأمن تام وأن ما تداولته بعض وسائل الإعلام الأجنبية عن هجوم استهدفها غير صحيح.

وقال مسؤول أمريكي إن إسرائيل لن تهاجم مفاعلات إيران النووية حسبما نقلت قناة "سي أن أن".

كما أكد المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني عدم تعرض البلاد لأي هجوم صاروخي خارجي.

وتزامن الإعلان عن هجوم بمسيرات في أصفهان مع ورود أنباء عن هجوم آخر في سوريا.

من الجهة الإسرائيلية، لم تعلن السلطات رسميا عن الهجوم ولم يعلق أي مسؤول إسرائيلي على الحادث جريا على العادة الإسرائيلية بعدم الاعتراف بهجمات مماثلة في إيران.

لكن موقع "واينت" أكد أن نظام الدفاع الجوي التابع للجيش الإسرائيلي في حالة تأهب قصوى.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إنه في هذه المرحلة لا يوجد تغيير في التعليمات الخاصة بالجبهة الداخلية.

بدورها، أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية عدم وقوع أضرار في المواقع النووية الإيرانية. 

المصدر: إرنا

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز