البرازيل تعلن مقتل أو فقدان 4 من مواطنيها المرتزقة في أوكرانيا

أخبار العالم

البرازيل تعلن مقتل أو فقدان 4 من مواطنيها المرتزقة في أوكرانيا
جثة قتيل أوكراني - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xexw

قال ممثل وزارة الخارجية البرازيلية لمراسل وكالة نوفوستي، إن وزارته تعتبر أربعة برازيليين ذهبوا للقتال إلى جانب أوكرانيا في عداد القتلى أو المفقودين.

وذكر ممثل الوزارة، أن الخارجية البرازيلية علمت بذلك عن طريق السفارة البرازيلية في كييف. ونوه بأن حكومة البرازيل اتصلت بأقارب الأربعة المذكورين لتقديم المساعدة القنصلية لهم. ووفقا له لا تستطيع السلطات البرازيلية وفقا للتشريعات الحالية دفع تكاليف إعادة جثث البرازيليين القتلى إلى الوطن ويجب على أقاربهم القيام بذلك. وشدد على أن السلطات البرازيلية لا تعرف بالضبط عدد البرازيليين الذين تطوعوا للقتال في أوكرانيا.

ولم تقدم الحكومة أسماء القتلى ولا أية تفاصيل عنهم، ولكن وسائل الإعلام المحلية، ذكرت أن جميع المتطوعين قاتلوا أقل من ثلاثة أشهر في الجبهة في أوكرانيا.

ومن بين القتلى امرأة اسمها تاليا كان عمرها 39 عاما عندما لقيت حتفها بعد ثلاثة أسابيع فقط من وصولها إلى أوكرانيا، بسبب اختناقها جراء حريق في القبو الذي كانت تختبئ فيه. ووصل ما تبقى منها إلى البرازيل بعد عدة أشهر، ولكن عائلتها تشك في أنه ليس رفاتها. وتتهم العائلة كذلك زملاء تاليتا بسرقة ممتلكاتها بقيمة 70 ألف ريال (أكثر من 13.4 ألف دولار). وقال شقيقها لموقع UOL Теу: "للأسف، أصبح الفيلق الأجنبي الأوكراني معقلا للفاسدين".

وأصغر المرتزقة القتلى، اسمه أنطونيو وكان يبلغ من العمر 25 عاما فقط. درس في كلية الطب، لكنه ترك دراسته لممارسة المشاريع الإنسانية.

وفي يونيو 2022، مات أندريه لويس آك باي البالغ من العمر 44 عاما أثناء إنقاذ اثنين من زملائه الجنود. وبعد شهر، توفي دوغلاس رودريغيز بوريغو في خاركوف.

وذكرت عائلته أنه أراد في البداية القيام بعمل إنساني، لكن انتهى به الأمر في الجبهة. كما ذهب المرتزق ماكس بانافو إلى أوكرانيا وتحدث عن حياته على شبكات التواصل الاجتماعي، وكان لديه 130 ألف متابع على إنستغرام. ويؤكد صديق له أن هذا المرتزق لقي حتفه في أفدييفكا.

المصدر: نوفوستي

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز