"واشنطن بوست": زيلينسكي ورئيس مكتبه سيكونان عرضة للنقد بعد انتهاء فترة ولايته في 20 مايو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xkfw

نشرت صحيفة "واشنطن بوست" مقالا مطولا أكدت من خلاله أن الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي سيكون عرضة للنقد بعد انتهاء فترة ولايته كرئيس للدولة في 20 مايو.

وكتبت الصحيفة: "بسبب ظروف الحرب واعتماد الأحكام العرفية، أصبحت إدارة الرئيس الأوكراني سلطة غير تقليدية، مما جعل رئيس مكتب الرئيس الأوكراني أندريه يرماك أقوى رئيس للمكتب الرئاسي في تاريخ البلاد، ولا يمكن تمييز صلاحياته عمليا عن صلاحيات رئيسه".

يؤكد المقال أن "قرب يرماك من زيلينسكي وتأثيره الواضح عليه يسبب موجة من الانتقادات التي تفيد بأنه عزز سلطته بشكل غير ديمقراطي في مكتب الرئيس، وتسبب بعمليات عزل غير ضرورية للمسؤولين الكبار في البلاد، بما في ذلك القائد العام للقوات المسلحة الأوكرانية فاليري زالوجني".

وأضاف المقال: "سيكون هناك تشكيك كبير بشرعية الرئيس ورئيس مكتبه بعد انتهاء فترة ولاية زيلينسكي في 20 مايو".

وبحسب الصحيفة، اعترف المسؤولون الأوكرانيون والدبلوماسيون من دول أخرى، بأن يرماك "لديه سلطات واسعة بشكل غير عادي"، ولاحظ البعض أنه يتحكم حتى في إمكانية سفر كل المسؤولين الأوكرانيين إلى خارج البلاد".

وأكدت الصحيفة أن "يرماك له علاقة مباشرة بأكبر الشخصيات في واشنطن، بما في ذلك مستشار الأمن القومي القومي جيك سوليفان".

وفي وقت سابق، ذكر موقع Censor.net الأوكراني نقلا عن مصادره أن وزير الدفاع الأوكراني رستم عميروف قد يترك منصبه، مشيرا إلى أن سبب الاستقالة المحتملة هو "التطهير التدريجي" الذي ينفذه رئيس المكتب الرئاسي أندريه يرماك بحق جميع المسؤولين الكبار الذين يتمتعون بالوصول إلى الرئيس فلاديمير زيلينسكي بشكل مباشر وبدون موافقته.

 

المصدر: تاس

 

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"