مصادر دبلوماسية تركية: إيران طلبت من أنقرة تقديم المساعدة في عمليات البحث والإنقاذ عن مروحية رئيسي

أخبار العالم

مصادر دبلوماسية تركية: إيران طلبت من أنقرة تقديم المساعدة في عمليات البحث والإنقاذ عن مروحية رئيسي
تركيا وإيران
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xkkd

قالت مصادر دبلوماسية تركية مساء يوم الأحد إن إيران طلبت من أنقرة تقديم المساعدة في عمليات البحث والإنقاذ عن مروحية الرئيس إبراهيم رئيسي.

وأضافت المصادر الدبلوماسية أن تركيا وافقت على الطلب وستقدم المساعدة والدعم.

من جهتها، أكدت هيئة إدارة الطوارئ والكوارث التركية "آفاد" أن إيران طلبت عبر وزارة الخارجية التركية طائرة هليكوبتر للبحث والإنقاذ للرؤية الليلية.

وأشارت في بيان إلى أن 32 من أفراد البحث والإنقاذ من متسلقي الجبال و6 مركبات من مديريتي ڤان وأرزوروم آفاد الإقليميتين انطلقتا للوصول إلى المنطقة.

وأوضحت "آفاد" أن أفراد البحث والإنقاذ من متسلقي الجبال والذين يتألفون من 15 شخصا من كل من أنقرة وديار بكر وقونية، في حالة تأهب.

مصادر دبلوماسية تركية: إيران طلبت من أنقرة تقديم المساعدة في عمليات البحث والإنقاذ عن مروحية رئيسي

وكانت وزارة الخارجية التركية قد أعلنت أنها تتابع بحزن التطورات المتعلقة بحادث مروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له.

وأفادت الخارجية في بيانها: "نتابع بحزن التطورات المتعلقة بتحطم المروحية في إيران، اليوم 19 مايو. ونأمل أن يكون المسؤولون الإيرانيون، بمن فيهم الرئيس إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، آمنين وبصحة جيدة، وننقل تمنياتنا للشعب الإيراني الشقيق بالشفاء العاجل".

وأضافت: "تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتقديم كافة أنواع الدعم لأنشطة البحث والإنقاذ".

وكانت وسائل الإعلام الإيرانية قد قالت ظهر يوم الأحد إن مروحية الرئیس إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له تعرضت لحادث "هبوط صعب" في محافظة آذربيجان الشرقية شمال غرب إيران.

وذكرت أن المروحية التي تعرضت للحادث كانت تقل الرئيس إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية حسین أميرعبد اللهيان، ومحافظ آذربيجان الشرقية مالك رحمتي، وإمام جمعة تبريز آیة الله آل هاشمي وبعض المسؤولين الآخرين، علما أن عمليات البحث عن المروحية متواصلة.

المصدر: RT + وسائل إعلام

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"