بعد مزاعم قناة فرنسية عن "فاغنر" في جربة .. السفارة التونسية تنفي وترد بشدة

أخبار العالم

بعد مزاعم قناة فرنسية عن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xlva

نفت سفارة تونس بفرنسا قطعيا ما أوردته القناة الإخبارية الفرنسية "LCI" من "ادعاءات" بشأن وجود عناصر من مجموعة "فاغنر" بجزيرة جربة، ووصفت القناة بالكاذبة والمضللة.

وقالت السفارة في بيان نشرته على صفحتها بمواقع التواصل الاجتماعي، إنها ترفض بشدة المزاعم التي بثتها قناة LCI الإخبارية يوم الخميس الماضي، في برنامجها "24 ساعة Pujadas" والتي "أشارت كذبا إلى وجود أعضاء من فاغنر في جربة".

وأعربت السفارة عن أسفها "لمواصلة القناة عملها التضليلي من خلال نشر معلومات لا أساس لها من الصحة حول تونس، دون التحقق مسبقا من مصادر رسمية".

وانتقدت عمل القناة معتبرة أنها "لا تحترم الأخلاقيات والسلوك المهني الذي يوجه العمل الإعلامي عادة"، مضيفة ""للأسف أن الذين يدعون الدفاع عن حرية الرأي هم الذين ينتهكونها!".

وشددت على أن "تونس دولة ذات سيادة، وهي وحدها قادرة على السيطرة على سلامة أراضيها".

وقالت السفارة في بيانها إن "التضليل رياضة يبدو أن البعض من محبيها!".

وفي وقت سابق زعمت وسائل إعلام فرنسية ما ادعته سابقا وسائل إعلام إيطالية حول تمهيد موسكو لتواجد عسكري روسي في تونس، مدعوم بقوة ناعمة ممثلة بقناة "RT".

وأعادت صحيفة "لوموند" الفرنسية التأكيد على ما نشرته صحيفة "لاريبوبليكا" الإيطالية مؤخرا.

وكتبت في مقال لها عن تواتر هبوط طائرات روسية في جزيرة جربة التونسية واصفة الأمر بـ"المؤشر على عديد من الأمور منها استراتيجية موسكو لـ"ولوج" تونس بصيغ متعددة".

من جانبها فندت السلطات الروسية الأنباء المتداولة في التقارير الأوروبية والأمريكية بشأن تنامي تواجد قوات "فاغنر" داخل ليبيا وعدد من الدول المجاورة لها.

وقالت السفارة الروسية في ليبيا إن الدول الغربية تسوق عبر إعلامها لأفكار غير حقيقية، الغرض منها بث الذعر ومحاولة التأثير على الأوساط الاجتماعية، عبر الترويج لأخبار مزيفة.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا