"شبيغل": تعرّض مباني البرلمان الأورروبي للتفتيش في قضية "النفوذ الروسي"

أخبار العالم

مبنى البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ، فرنسا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xmu5

أفادت صحيفة "شبيغل" بتعرض مباني البرلمان الأوروبي في بروكسل وسترازبورغ للتفتيش اليوم الأربعاء في ما يسمى بقضية "النفوذ الروسي"، ونشاط موقع "صوت أوروبا" الموالي لروسيا.

وقالت الصحيفة: "يواصل محققون في بلجيكا وفرنسا تفتيش مكاتب البرلمان الأوروبي في بروكسل وسترازبورغ منذ الصباح ومن الواضح أن أعمال التفتيش هذه مرتبطة بالقضية الخاصة بموقع "صوت أوروبا" الإخباري الموالي لروسيا، والموصوف بـ"مقر النفوذ الروسي".

واضافت أن أعمال التفتيش تجرى في مكتب موظف البرلمان الهولندي مارسيل دي غراف، وغيوم بي الذي تعاون سابقا مع النائب عن حزب "البديل من أجل ألمانيا" ماكسيميليان كرا.

وفي وقت سابق نشرت وسائل إعلام تشيكية معلومات تزعم أن عددا من الساسة الأوروبيين حصلوا على أموال من موقع "صوت أوروبا" مقابل الترويج لتصريحات موالية لروسيا بما في ذلك حول النزاع الأوكراني.

والاسم الوحيد المذكور هو اسم النائب الألماني عن حزب "البديل من أجل ألمانيا" بيتر بيسترون.

كما زعمت هذه الأنباء أنه يتوفر لدى الاستخبارات التشيكية تسجيل صوتي يؤكد تلقيه الأموال من روسيا.

وفي ما بعد تم إدراج "صوت أوروبا" في قائمة وسائل الإعلام الخاضعة للعقوبات والمحظورة في أوروبا.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا