الجيش السوداني يرفض دعوة أمريكية للعودة إلى محادثات السلام

أخبار العالم

الجيش السوداني يرفض دعوة أمريكية للعودة إلى محادثات السلام
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xmy5

رفض الجيش السوداني يوم الأربعاء دعوة للعودة إلى مفاوضات السلام مع قوات الدعم السريع وذلك عقب محادثة بين الفريق عبد الفتاح البرهان ووزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن.

وقالت وزارة الخارجية السودانية يوم الثلاثاء إن بلينكن ناقش مع البرهان ضرورة إنهاء الحرب واستئناف المحادثات التي ترعاها الولايات المتحدة والسعودية في جدة والتي توقفت منذ أشهر بعد فشلها في تحقيق وقف دائم لإطلاق النار.

من جهتها أعلنت قوات الدعم السريع في وقت سابق إنها مستعدة للمحادثات، لكن ايا من الطرفين لم يف بالالتزامات التي تعهد بها في الجولات السابقة.

يأتي هذا فيما تواصل القتال العنيف في المناطق الشمالية من العاصمة الخرطوم يوم الأربعاء حيث تحدث السكان عن قصف جوي ومدفعي مكثف.

وناقش بلينكن أيضا في اتصال يوم الثلاثاء ضرورة توقف أعمال القتال في الفاشر، عاصمة شمال دارفور حيث يحتدم قتال منذ 10 مايو ما تسبب بسقوط ما لا يقل عن 145 شخصا وتشريد أكثر من 3600 أسرة، معظمهم نزحوا في هذا الأسبوع، وفق تقارير لجماعات إغاثة تابعة للأمم المتحدة ومنظمة أطباء بلا حدود.

وحاصرت قوات الدعم السريع مدينة الفاشر وداهمت أحياء المدنيين ونفذ الجيش الذي يقاتل للحفاظ على وجوده في آخر معاقله في إقليم دارفور غارات جوية في المنطقة.

وقال سكان إن القذائف التي يطلقها الجانبان تسقط على المنازل وتدمرها، في حين لا يتمكن سوى عدد قليل من المحتاجين من الوصول إلى المستشفيات، كما أن خدمات المياه والكهرباء انقطعت.

وقتل آلاف الأشخاص وفر أكثر من تسعة ملايين من منازلهم في الحرب التي اندلعت بين الجيش وقوات الدعم السريع في أبريل 2023 بسبب الخلافات حول عملية الانتقال إلى انتخابات حرة.

المصدر: Swissinfo

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا