بوليانسكي: طلب روسي صيني إماراتي لانعقاد "الأمن الدولي" غدا بشأن التصعيد في قطاع غزة

أخبار العالم

بوليانسكي: طلب روسي صيني إماراتي لانعقاد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wk4m

أعلن نائب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، دميتري بوليانسكي، طلب روسيا والصين والإمارات عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي يوم غد 8 ديسمبر بخصوص تصعيد الوضع في قطاع غزة.

وكتب بوليانسكي في قناته على "تلغرام" إن الجلسة ستبدأ في 8 ديسمبر في الساعة 18:00 بتوقيت موسكو، مضيفا: "نظرا للتصعيد المقلق للغاية للأوضاع في قطاع غزة، فقد طلبنا، مع الإماراتيين والصينيين، عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي. وسيبدأ غدا، الساعة 10:00 بتوقيت نيويورك".

وأشار إلى أنه "من المتوقع صدور تقرير عن الأمين العام للأمم المتحدة (أنطونيو غوتيريش) الذي بعث برسالة يوم أمس إلى رئيس مجلس الأمن بخصوص المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة".

يشار إلى أنه في وقت سابق، ذكر بوليانسكي أن الدول الغربية لا تنظر إلى الكارثة الإنسانية الجارية في غزة "بصورة مباشر"، مفضلة عقد اجتماعات لمجلس الأمن الدولي بشأن أوكرانيا.

وبحسب قوله أيضا، يبدو الأمر مثيرا للسخرية.. وقال بوليانسكي إن الوضع الإنساني المتدهور في القطاع، وفقا للغرب، لا يعتبر سببا لمناقشة هذه القضية في إطار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، "لأنها غير مربحة من الناحية الجيوسياسية".

وفي السياق المتعلق باجتماع مجلس الامن الدولي يوم غد، أعلن وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد أن الإمارات تقدمت بمشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي يطالب بالوقف الفوري لإطلاق النار في غزة لدواع إنسانية.

وقال بن زايد: "جاء هذا الطلب استجابة للوضع الكارثي في القطاع ولتفاقم معاناة الشعب الفلسطيني، كما أورد الأمين العام للأمم المتحدة في خطابه الموجه لمجلس الأمن الدولي".

وأصبح معروفا أن غوتيريش أرسل أمس الأربعاء خطابا لمجلس الأمن بشأن غزة، متطرقا للمرة الأولى منذ توليه الأمانة العامة، إلى المادة 99 من ميثاق المنظمة الأممية.

واعتمد الأمين العام على المادة 99 من الميثاق التأسيسي للأمم المتحدة التي نادرا ما تستخدم والتي تخوله "لفت انتباه مجلس الأمن إلى أي مسألة يرى أنها قد تهدد حماية السلم والأمن الدوليين".

من جانبها رحبت فلسطين بتفعيل غوتيرش للمادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة "لمواجهة ما يشهده قطاع غزة".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا